رأي ومقالات

وا آسفاه على إبراهيم البدوي


حسيت بإحباط شديد لما قريت خبر إقالة أو إستقالة السيد إبراهيم البدوي وزير مالية حكومة الثورة ..
الرجل أشتغل بجد .. وأجتهد أكتر لتنوير الشارع بكل خططه وأفكاره .. وكان عنده مشروع واضح المعالم .. لو أكتمل كانت حتكون نتيجته الأولى رفع المستوى المعيشي لكل السودانيين .. ونتيجته التانية إستقرار سعر الصرف ..

آخر فتوحاته كان الإتفاق مع برنامج الغذاء العالمي لتوريد القمح للبلد بالعملة المحلية مما وفر عملة صعبة تقدر ب 50 مليون دولار ..
هو مهندس أعظم إنجازات الثورة .. اللي تمثلت في زيادة رواتب الموظفين ((الفئة المطحونة)) اللي عادت ليها هيبتها بقرار البدوي ..
استمعت لخططه المتمثلة في توزيع الدعم على كل الناس بدل حصره على مستهلكي البنزين والكهرباء ..ودي في رأيي أعظم خططه على الأطلاق واللي بتمنى خلفه أيا كان يواصل فيها للنهاية .. البلد دي ما حيوقف إنهيارها إلا رفع الدعم الكامل عن كل السلع وتحرير سعر الصرف ..

أتمنى الشعب السوداني يكون أكثر صبرا على الوزراء القادمين .. وأنه التقييم ما يكون بالمقارنة بالحالة المثالية إنما بوجود خطط عمل أو وجود تقدم ..
نحن بنرفض خلود الناس في مناصبهم .. لكن برضه فترة أقل من سنة فترة غير كافية لأي شخص ليحصد ثمار ما يزرع ..

عويس سعيد أبزيد

تعليقات فيسبوك


تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *