سياسية

مكتب الأطباء الموحد: إغلاق المستشفيات خلال فترة اكرم لتصفية حسابات


أكد مكتب أطباء السودان الموحد أن غياب وزير الصحة المقال د.أكرم علي التوم تسبب في فشل كبير في إدارة أزمة وباء الكورونا لجهة أنّ القرارات لا تحتمل التأخير. ونوه إلى أن اللجنة العليا لمواجهة الكورونا عقدت عدة اجتماعات في غياب الوزير.

ونقل موقع (باج نيوز) عن بيان لمكتب الاطباء ، امس ، عزا خلاله إغلاق المستشفيات إلى تصفية حسابات أيدولوجية لا دخل للمواطن فيها مما أدى إلى حدوث مئات الوفيات وكثير منها على أبواب المستشفيات. ونوه إلى غياب المعالج والطبيب عن المستشفيات مما أدى إلى تنقل المرضى بين المستشفيات التي أغلقها الوزير المقال .

ووصف البيان الوزير الجديد الذي تم اختياره بديلا لأكرم بأنه من ذوي الكفاءة والجدارة ، وأشار مكتب الأطباء الموحد إلى فشل الوزير المقال في إدارة أزمة الدواء.

وقال البيان “لو لا تدارك رئيس الوزراء الانتقالي الموقف وإقالة الوزير أكرم علي التوم من منصبه لخشينا أن تفكّك رأسماليتنا الوطنية في قطاع الدواء مصانعها وتنقلها لدول الجوار”.

ونعت البيان فترة أكرم بأنها انعدمت فيها الكفاءة وغابت فيها القيادة بسبب الحضور اليومي المتأخر للوزير.

صحيفة السوداني



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *