سياسية

وزير الإعلام يتعهد باتخاذ كل ما يلزم لحل مشاكل صناعة الصحافة


تعهّد وزير الثقافة والإعلام فيصل محمد صالح، بمتابعة التوصيات التي دفع بها ملاك الصحف بإيجاد المعالجات اللازمة للمشاكل التي تشمل الطباعة واستيراد الورق والضرائب والقوانين والإعلان والتوزيع، مشيراً إلى أنه سيحمل كل التوصيات التي يخرج بها اللقاء ويقاتل من أجلها، مؤكداً اهتمام الحكومة بالصحافة.
والتقي وزير الإعلام اليوم الاثنين، بناشري الصحف الورقية بوازته، وناقش اللقاء تكاليف طباعة الصحف وصناعة الصحافة.
وتقدم ناشرو الصحف خلال مداخلاتهم بعدد من التوصيات، من بينها تخفيض الضرائب، والمساعدة فقط، وتوفير الورق بسعر بنك السودان، وتوزيع الإعلان الحكومي بعدالة، وإيقاف بعض الرسوم، وإنشاء مطبعة حكومية ودار للتوزيع وفتح منافذ للتوزيع.
ودعا صالح لتكوين اتحاد الناشرين، والقيام بمبادرات من شأنها مساعدة الدولة في الوصول إلى حلول لمشاكل الطباعة والنشر، وأكد أن جميع التوصيات ستكون محل دراسة بالتنسيق مع الجهات المختصة وذات الصلة لإيجاد المعالجات اللازمة للمشاكل التي تشمل الطباعة واستيراد الورق والضرائب والقوانين والاعلان والتوزيع، وأعلن عن شروع الوزارة في تعديل عدد من القوانين لتتواكب مع متطلبات المرحلة الحالية.
من جانبه، أعلن وكيل أول وزارة الثقافة والإعلام رشيد سعيد أن الوزارة ستستمر في التواصل مع الناشرين حتى يتم التوصل إلى حلول تمكّن الصحف من الصدور اليومي وبأسعار في مقدور المواطن، وقال “إن الحكومة لم تتدخل بأي شكل من الأشكال في عمل الصحافة، وإنها تسعى لأن يكون الإعلان الحكومي مُوزّعاً بشكل عادل لكل الصحف”، وأكد أنه غير متشائم بشأن استمرار الصحافة الورقية في أداء رسالتها.

السوداني

تعليقات فيسبوك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *