رياضية

بعد بروز أبوجريشة رئاسة المريخ .. صراع الشهرة والرغبة والخبرة .!


مرة أخرى، اشتعل الصراع على رئاسة نادي المريخ وذلك مع اقتراب موعد انعقاد الجمعية العمومية لانتخاب مجلس إدارة جديد، إلى جانب التحركات الجادة التي يقوم بها عدد من أبناء النادي في الحراك الداعي لسحب الثقة من مجلس ادارة النادي الحالي.

وفي ظل كل هذا وذاك، يترقب الجميع في المشهد المريخي، تداعيات ظهور العديد من المرشحين الراغبين في اعتلاء سدة الحكم الإداري بالنادي خلال الفترة القادمة.
وفي الوقت الذي برز فيه خلال وقت سابق، اسم القنصل حازم مصطفى الذي أكد في تصريحات سابقة جاهزيته للترشح لمنصب الرئيس، مؤكداً اعتزامه قيادة النادي بطريقة مغايرة ووجود العديد من الشخصيات الداعمة والمساندة له.

ورغم ما قدمه القنصل حازم مصطفى من دعم ومبادرات خلال أوقات سابقة، إلا أنه وبمرور الوقت رأى كثيرون بأن الأخير لا يصلح للجلوس على كرسي الرجل الأول بالنادي لعدد من الأسباب بعضها مرتبط بالخبرة الإدارية وعدم تدرجه في العمل الإداري من الاساس، بينما ترى قيادات سابقة بأن القنصل حازم وجد فرصته الكاملة خلال العديد من الفترات إلا أنه لم يظهر جدية في حل العديد من الأزمات التي حاصرت النادي خلال وقت سابق بالرغم من تأكيدهم على أن الرجل ظهر في العديد من الأوقات وقدم دعومات لا ينكرها الا مكابر لكن مصدر موثوق اشار الى أن القنصل حازم بات لا يجد التأييد الكامل داخل المنظومة المريخية.

يشار إلى أن حازم لا يعد الوحيد الذي يتطلع من أجل التواجد في منصب رئاسة النادي الاحمر، اذ أن هناك شخصية أخرى أطلت بشكل مفاجئ وهي رجل الأعمال عصام قدالة الذي مثل خبر ترشيحه مفاجأة لكثيرين لجهة أن الرجل في الأساس لم يسبق له الظهور، وارتبط تواجده مؤخراً بالحراك المريخي الداعي لسحب الثقة حيث كشفت قيادات الأخير عن مباركتها لترشيح الرجل من واقع حماسه واستعداده والمقدرات التي يتمتع بها.

ورغماً عن الإجماع الذي وجده قدالة من قيادات الحراك المريخي وترحيب الجميع بخطوة ترشيحه إلا أن الأخير دخل في صراعات مع قيادات الحراك، وتبادل الاتهامات والبيانات مع قيادات الاخير، مما مثل تهديداً صريحاً لحظوظه خاصة وأن الرجل لا يعرف تاريخ له في العمل الرياضي، ويحتاج إلى القبول من أهل البيت المريخي قبل التفكير في اعتلاء رئاسة النادي نفسه.
يشار إلى أن قدالة أكد في تصريحات صحفية سابقة أنه قادم لادارة المريخ بناءٍ على رؤية مختلفة أساسها العمل على إنشاء استثمارات قوية، مشددا بأنه يعتمد على مجموعة اشخاص اكفاء معه قادرون على تنفيذ المطلوب ونقل المريخ الى مصاف الأندية المحترفة بحق وحقيقة.

أحلام وأمنيات قدالة، من الصعب أن تتحقق على أرض الواقع خاصة وأن الرجل بات جزءا من الصراع الدائر بين المكونات المريخي وهو ما يجعله مطالباً ببذل المزيد من الجهود واطفاء النيران حتى يتمكن من تحقيق المفاجأة والجلوس على منصب الرئيس. أكبر المفاجآت حدثت مؤخراً بتأكيد الكابتن عادل ابوجريشة، مدير الكرة ورئيس القطاع الرياضي الاسبق ، وعضو مجلس إدارة النادي السابق، ترشحه لمنصب الرئيس خلال الجمعية العمومية المرتقبة.

ابوجريشة، يرى أنه وبحسب الخبرات الكبيرة التي يتمتع بها وعمله لفترات طويلة في الإشراف على فريق الكرة، ومعاصرته لعدد من رؤساء النادي تجعله مؤهلاً لاعتلاء المنصب والعمل فيه.
وبحسب مقربين من – ابوجريشة – فان الاخير اتخذ خطوة الترشح عقب دراسة و اتصالات أجراها مع بعض الشخصيات المقربة إليه.
واكد مصدر موثوق أن ابوجريشة يفكر في تقديم طرح مختلف، والاستفادة من السلبيات التي وقع فيها المجلس الحالي، والعمل على ادارة النادي بطريقة محترفة من شأنها أن تجعله قادراً على العودة سريعاً لما كان.

يشار الى أن ابوجريشة لم يخف على بعض المقربين إليه اعتماده على بعض الشخصيات التي عملت معه خلال أوقات سابقة سواء في دائرة الكرة، أو حتى في مجالس الادارات السابقة، ومضى ابعد من ذلك بالتأكيد على أنه يفكر في الاستثمار الرياضي خلال تجربته القادمة ويسعى من أجل تطبيق ذلك على أرض الواقع

السوداني

تعليقات فيسبوك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *