رياضية

وصف خلافات الرئيس ولجنة المسابقات بالظاهرة الصحية حميدتي: قطعنا خطوات كبيرة في زيادة دعم الاتحادات والأندية


قال نائب رئيس مجلس إدارة اتحاد كرة القدم السوداني – رئيس اللجنة المالية والتسويق والتلفزة- إن الملف المالي في الاتحاد يدار بشفافية كاملة، وكل من يرغب في تناول هذا الشأن نرحب به للاطلاع وتمليك المعلومة الصحيحة، وزاد نصر الدين حميدتي بأن ميزانيات الاتحاد تراجع (أول بأول)، وحتى أموال الفيفا اجيزت ميزانيتها لعامي 2017 و 2018، ويتم الترتيب الآن لوصول مسئول الشركة المعنية لمراجعة ميزانية 2019 م، التي تم تجهيزها واجازتها محليا، وأضاف رئيس اللجنة المالية ان تناول بعض الأقلام لملف أموال الاتحاد يستحسن أن يتم بعد التواصل معهم لتمليك كافة المعلومات، معضدا بأنهم ظلوا في كل جمعية عمومية يقدمون كشف الحساب لرصيد الاتحاد بالبنك.
حميدتي عرج إلى الإشادة بوزارة الصحة الولائية وتعاونها في سبيل تنفيذ الكشف الطبي على اللاعبين والأجهزة الفنية في المنظومة الكروية، وخص الأستاذ عبدالعظيم عيدروس مقرر اللجنة المالية بالاشادة لما بذله من جهود في هذا الملف، وامتدح عموم اللجنة المالية بدءا من نائبه الدكتور عبدالعزيز سعد الله عضو مجلس الإدارة، وأفاد رئيس اللجنة المالية أن الكشف الطبي بدأ بلاعبي المنتخب والجهاين الفني والإداري، وسيتواصل، حتى يوم الأحد 19 يوليو، وبعدها. سيكون التوجه لأندية الخرطوم ثم الولايات.. وأضاف حميدتي في الحديث عن مايدور في أروقة الاتحاد معلقا بأن ما يجري بين رئيس الاتحاد البروفسير كمال شداد، ولجنة المسابقات برئاسة المهندس الفاتح أحمد باني يعتبر ظاهرة صحية، وفي خاتمة الأمر ستكون الحاكمية لقرار مجلس الإدارة، مؤكدا أن الاتحاد حقق إنجازات كبيرة في ولاية المجلس الحالي على مختلف الأصعدة والتباين في وجهات النظر أمر طبيعي، ورأى حميدتي انهم وفقوا في قطع خطوات إيجابية نحو دعم عضوية الاتحاد من اتحادات محلية وانتقالية وأندية دوري ممتاز ووسيط، وحاليا تسلموا مبلغ (500) الف دولار من دعم الفيفا السنوي، والذي يرد مشروطا ومثله للتسيير، وقد استفادوا من عدم التقيد بالشروط من الفيفا بأمر جائحة كورونا، وبدأوا فعليا في دعم الأندية بمبلغ (200) ألف دولار، وذلك بواقع (10) ألف دولار لكل ناد بالممتاز، وعددهم كما هو معلوم (17) ناديا ليصبح إجمالي دعمهم (170) الف دولار، لاستكمال الموسم الكروي الحالي، بالإضافة إلى (6) آﻻف دولار لكل ناد في المرحلة المشتركة، وعددهم (5) أندية ليصبح أجمالي دعمهم (30) الف دولار، وبذا يصبح دعمهم الكلي للأندية (200) الف دولار لاستكمال الموسم الحالي، وقد شرعوا في عمل الحسابات البنكية في بنك الخرطوم لايداع وصرف الدعم بالدولار، وتواصلوا مع الأندية في ذات الصدد، اما الاتحادات المحلية فقد بلغ الدعم السنوي الحالي (150) الف جنيه، ومتوجهون للدعم بالدولار ويجري فتح الحسابات لهذا الغرض حتى يكون دعمها بالعملة الحرة، شاكرا كل الجهود المبذولة من العناصر النشطة خلف الكواليس، وآملا أن تمضي المسيرة نحو تحقيق الغايات المنشودة والتي تم فيها قطع خطوات قوية كما حدث خلال المرحلة السابقة، وفي ختام حديثه تمنى المهندس نصرالدين حميدتي التوفيق للجميع.

السوداني



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *