جرائم وحوادث

عاجل .. اعتقال د. «أسامة الريس» صهر القيادي «إبراهيم أحمد عمر»


علمت (المصادر) اعتقال د. اسامة الريس صهر القيادي في النظام السابق بروفيسور ابراهيم احمد عمر، ( زوج كريمته)، وذلك عقب ذهابه للاستفسار عن صهره في معتقله.

صحيفة السوداني



‫5 تعليقات

  1. دا فهم جديد في الاعتقال ولا شنو يعني واحد مشي يسال عن واحد يسجنوه للعلم يا حمدوك وقحت جهاز الامن السابق بقيادة قوش كان لديه وحدة للاستعلام تستطيع ان تذهب وترجع دون اي اعتقال او حتي اشتباه .. بصراحة ما كان اكتر زول متشائم يتوقع انزلاق قحت وحكومتها نحو الديكتاتورية بهذه السرعة الجنونية … لا اظن ان احدا عاقلا يستطيع نصح حمدوك او قحت الا بعد السقوط الكبير الذي اصبح قريبا

  2. حقيقة والله البشير كان مدلع الشعب دا وعلمو العطالة والاتكالية والكسل
    خبز مدعوم يشتري الدقيق بالدولار وياكل الشعب بالخسارة في الجوال الواحد كانت حكومة البشير بتخسر 600 ج.. الوقود مدعوم سنين وسنين ودعم الوقود فقط كانت بتكلف الدولة 3مليار دولار سنويا أو أكثر. دا كلو كان البشير صابر عليه.. الكهرباء مدعومة و… الخ

    جو المجرمين الكبار الشفاتة من قولة رفعوا الدعم الخبز ب 2ج والحجم لو مااصغر من خبز الكيزان مااكبر منو.. الوقود رفعوا الدعم وبصورة خيالية بدل 26 ج صار ب 132 ج تقريبا يعني اكتر من مية جنيه مرة واحدة.. وقالوا تاني عاوز يذيدو سعر الوقود الجاز والبنزين ل 250ج.. والشباب راضين وموافقين يقول ليك المهم الكيزان فاتوا!!!!!
    ايام بشة تركب الحافلة من مايو أقصى جنوب الخرطوم إلى الحاج يوسف فوق هناك فقط ب 5ج الان 400 جنيه ماتوصلك هناك.. وقس على ذلك
    الشباب ديل اصلا ماخرجوا على الكيزان عشان هم كانوا جعانين لا خرجوا عشان دايرين حرية وخمور وبارات وعربية ويطلعوا بنكس خفيف وشعر قائم ودراسات… تقول كان الكيزان مانعنهم!!! ما الترابي زاتو هو شيخ الاختلاط والذندقة…
    لو كان اصلا خرجوا عشان غلاء اسعار وجوع طيب ماهي حاليا الأسعار تضاعف عشرات وكل يوم في ذيادة!!!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *