طب وصحة

شلل تام بمستشفى الأطفال بأم درمان


يعاني الأطفال الذين يتلقون العلاج بأكبر مشفى حكومي للأطفال بأم درمان، (مستشفى محمد الأمين حامد)، من أوضاع مأساوية بسبب النقص الحاد في الكادر الطبي وإنقطاع المياه، ولم يجد الأطفال الذين أتوا من مناطق متعددة، طبيباً يستقبلهم بقسم الطوارئ حتى الثامنة من صباح اليوم (الأربعاء). وقالت طبيبة تعمل بالمستشفى، إن إيقاف تعيين أطباء الامتياز من قِبَل وزارة الصحة؛ أصاب المستشفيات بحالة شلل تام، مؤكدة أن الطبيب الذي يشغل وظيفة المدير الطبي بهذا المستشفى يضطر للعمل وحيداً بقسم الطوارئ والعنابر رغم أنه غير مُعيّن بالوزارة، بل يعمل متعاوناً بـ(نظام الحافز اليومي) نظير مبلغ متواضع للغاية.

وقالت إحدى الممرضات، إن إنقطاع المياه في الأيام الفائتة أجبر طاقم المعمل لشراء المياه المعدنية من البقالات لاستخدامها في إجراء الفحوصات. ونوَّه عاملون بالمستشفى أن الوضع يُنذر بكارثة وشيكة سيدفع ثمنها الأطفال إن لم تلتفت الحكومة للأمر. الجدير بالذكر وبحسب صحيفة السوداني انها سعت سعياً حثيثاً لمُقابلة المدير الطبي والحديث معه فيما يجري، لكنه لم يكن متواجداً لا بمكتبه وبلا بقسم الطوارئ..!

الخرطوم: (كوش نيوز)



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *