سياسية

أمين حكومة جنوب دارفور يدعوا قوي التغيير لمساندة ودعم الوالي


هنا الاستاذ حامد التجاني هنون امين عام الحكومة ممثل والى جنوب دارفور المواطنين بحلول عيد الاضحى المبارك معربا عن امله ان تنعم البلاد بالامن والاستقرار والرخاء.

وناشد التجاني اطراف الصلح بين الفلاتة والرزيقات الى تعجيل الصلح حتى تعود الحياة الى طبيعتها، ونقل التجانى للمواطنين تهانئ وتبريكات الوالى الجديد موسي مهدي اسحق بمناسبة العيد مشيرا الى ان الوالى سوف يقابل المواطنين بالولاية نهاية الاسبوع

ودعا حامد خلال مخاطبة المصلين اليوم عقب خطبة العيد بساحة السحيني لجان المقاومة والحرية والتغيير الى مساندة ودعم الوالى لخدمة المجتمع مطالبا من المزارعين والرعاة التقيد بتوجيهات الولاية فيما يخص المراحيل والمسارات الى جانب المحافظة على العلاقات الاجتماعية مقدما الشكر للقوات النظامية فى الثغور لتامين المواطنين بالولاية بجانب الادارات الاهلية وجهدها فى الصلح بين الفلاتة والرزيقات .

فيما دعا مولانا عبد المتعال الربيع إمام وخطيب المسجد الكبير فى خطبة صلاة عيد الاضحى المبارك المجتمع الى تقوى الله وتعظيم حرمة دماء المسلمين ونبذ القبلية والعنصرية مطالبا القيادات الدينية و الاهلية بالاسراع فى حقن الدماء وتحقيق المصالحات بين القبائل المتصارعة بجانب تفويت الفرصة لاعداء الاسلام وايقاف الدماء

وطالب مولانا الربيع القوات النظامية الضرب بيد من حديد على كل من يعمل على الخروقات الامنية وزعزعت الاستقرار.

وقال الربيع العيد فرصة للتواصل والتسامح وصلة الارحام داعيا إلى الصدق في المعاملات والبعد عن الغش والربا والرشوة مشددا على ضرورة التمسك بالدين وعدم تبديل شرائع الاسلام وتابع (الاسلام دين متكامل شامل لمصالح العباد وصالح لكل زمان ومكان ) وقال مولانا الربيع ان إلغاء حد الردة وإباحة شرب الخمرة لغير المسلمين ليس من الاسلام فى شيئ مشيرا الى ان (95٪) من سكان السودان مسلمين معلنا رفضه لاتفاقية سيداو وتسأل مولانا الربيع عن شعارات الثورة حرية ،سلام وعدالة واضاف (هناك شرزمة قليلون يريدون يفرضوا علينا الكفر ولكن لاتفريط فى شرائع الدين الاسلامى )

سونا



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *