سياسيةمدارات

مبارك اردول يستنكر ما حدث للجنرال كباشي ويدين ان يشتم احد بأمه ويطلق على نفسه لجان مقاومة


كتب مبارك اردول مدير عام الشركة السودانية للموارد المعدنية مساء الأحد على حسابه بموقع فيسبوك (ما حدث للجنرال كباشي شي مرفوض جملة وتفصيلا، فلا يعتقد احد باسم الثورة ان يشتم احد بأمه ويطلق على نفسه لجان مقاومة).

وأضاف أردول بحسب ما نقلت عنه كوش نيوز (لجان المقاومة الثورية التي حرست الثورة وخاضت المواكب كانت تقوده بشرف واخلاق عالية وسلوك أولاد ناس تربوا على الفضيلة والأخلاق السمحة).

الخرطوم (كوش نيوز)



‫5 تعليقات

  1. اهلا بالكيزان و فسادهم

    حتى لو افترضنا ان كل اكاذيب الشيوعيين عن فساد الكيزان صحيحا فان الكيزان و فسادهم اصلح للوطن و المواطن لهذه الاسباب.
    ١.الكيزان حرسوا كرامة الوطن فلم يدعوا الامم المتحدة لتحكم و لم يسموا حركات التمرد حركات الكفاح.
    ٢.الكيزان حرسوا اخلاق السودانيين و دينهم و لم يسنوا القوانين ضد موروثات الشعب و دينه.
    ٣.تصدوا لأمن الوطن و المواطن و لم نشهد ما نشهده من اقتتال قبلية و قتل و اعتصامات و تدمير باسم الثورة.
    ٤. لم يطلقوا يد مؤيديهم في الناس تهديدا و اساءة و قتلا كما تفعل لجان المقاومة.
    ٥.البناء و التعمير و البنى التحتية التي لا ينكرها الا منافق مقارنة بالتدمير الحاصل الان. و اكبر التدمير تدمير اخلاق الشباب لأن تدمير المنشأت يؤمل اصلاحه.
    ٦.لم نسمع عنهم الدعوة لتفكيك جيش البلاد و حماة امنه و سيادته.
    ٧.شعاراتهم و سياساتهم سعت الى لم الشمل ففتحوا الباب للاحزاب و المعارضين للمشاركة بعكس شعارات الدوس و البل و الاقصاء لا ينكر احد خطايا الاسلاميين في التمكين و حكم الموالين و لكن اقصاءهم لا يقارن بما يمارس الان فضلا عن ان الخطأ لا يبرر مقابلته بنفس الخطأ.
    ٨. الحالة المعيشية المتردية منذ الاطاحة بهم و التي تزداد سوأ يوما بعد يوم و الادهى تغطيتها بالوعود و الاكاذيب و الشعارات التي لا تسمن و لا تغني من جوع.
    ٩.يمكن اضافة عشرات من الاسباب غير هذه و الشعب احادب على الوطن يراها بوضوح و لكن اصحاب الاجندات و الاهداف اما انعم لا يروها او يغلقوا عنها اعينهم و اعين من يضللونهم من البسطاء.

    1. الكيزان هم من دخل الامم المتحدة وتحت البند السابع وهم من جعل السودان دولة داعمة للارهاب
      الكيزان هم من شوه الدين الاسلامى لانهم قالوا هى لله وكانت للجيوب والنساء والكيزان هم من جعل
      هناك دار لمجولى الابويبن وفيها العجب والعجاب واكيد كلناة نعلم من يقوم بهذه الافعال فى بنات الناس
      بدون حسيب والكيزان هم من فرط فى تقسيم بلادنا الى نصفين وتسليم حلاييب للمصريين والفشقة
      للاثيوبين الكيزان هم من جعل السودان دولة متسولة بعد كانت دولة زراعية يعول عليها العالم اجمع
      بتفكيك مشروع الجزيرة وكل المشاريع المنتجة والكيزان هم دمر السكة حدبد السودانية والخطوط الجوية
      والبحرية والكيزان هم افسد فى البلاد وافسد كذك العباد الله ينتقم من الكيزان فى الدنيا قبل الاخرة

      1. دي حملة شيطنة لجان المقاومة يا عمر صالح.
        وتظل لجان المقاومة هي الحامية للثورة يا كيزان الشؤوم

  2. ديل بلطجية قحت بدوا العدوان من صالة قرطبة وخلاوى شرق النيل وشارع النيل وصالة المغادرة والوصول والآن بيعتدوا على قيادة الجيش ومجلس السيادة الوقع معاهم اتفاقات.. القانون فوق الجميع وأي معتدي لفظيا أو حسيا يمشي المحكمة ويدفع التمن.
    الشعب جيعان ومرضان وفقران ومنتهي تحت سنة ونص من حكمهم وهم لسة في فض الاعتصام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *