سياسية

والي شرق دارفور يلتقي أبناء الزغاوة بالضعين ويعدهم برد حقوقهم


التقي والي شرق دارفور الدكتور محمد عيسي عليو بأبناء الزغاوة بمدينة الضعين حاضرة ولاية شرق دارفور وطمأن سيادته كل الذين وقع عليهم ظلم في عهد النظام البائد برد حقوقهم المادية والجنائية والاعتبارية ومشاركة الجميع في إدارة الشأن العام للولاية وفق معايير الحواضن السياسية لقوي لإعلان قوي الحرية والتغيير ولجان المقاومة.

وقال عليو في لقاء معايدة ومباركة ببيت الضيافة مع عدد من الأعيان والشباب ورجال الأعمال وألوان الطيف السياسي والإدارة الاهلية لقبيلة الزغاوة ان قبيلة الزغاوة واحدة من أهم المكونات الأساسية بولاية شرق دارفور وظلت تقدم الجميل والمفيد ومن الداعمين لكل ولايات دارفور الخمسة .

وتعهد الوالي برد حقوقهم ومزارعهم في كل مكان حتي يمارسوا حقوقهم الطبيعية التي يتمتع بها كل مواطني الولاية .

وأوضح الولي ان حكومة ولاية القادمة ستكون خادمة وداعمة لكل المواطنين وتسعي بكل جد لتنفيذ مقررات الصلح التي تم التوافق عليها بشأن الأراضي محل تنازع بين المكونات الاجتماعية لترسيخ وتمتين التعايش السلمي في كل مناطق الولاية .

من جانبه اكد العمدة يعقوب محمد علي ان كل مكونات أهل دارفور بما فيها كل مكونات ولاية شرق دارفور تؤيد وتبارك وتدعم بالمال والرجال والي الولاية الدكتور محمد عيسي عليو ويعتبرونه واحدا من أكثر الولاه حظوظا لإدارة الولاية وذلك لخبراته العلمية والإدارية التراكمية التي يتمتع بها ،وهو معروف لدينا جميعا وسنقف معه وندعمه الي ان يعبر بالولاية الى بر الامان.

وطالب يعقوب الوالي برد مزارعهم ووابوراتهم في كل من الكتورد والعريد وشق حسان وام ضي حتي يتمكنوا من الزراعة بشكل جيد موضحا انهم تعرضوا الي ظلم كبير في العهد البائد ولكنهم الآن متأكدين ان كل حقوقهم ستعود اليهم. .

سونا



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *