سياسية

والي جنوب دارفور الجديد يتسلم مهام منصبه رسمياً


تسلم والى ولاية جنوب دارفور موسى مهدي إسحق اليوم بأمانة حكومة الولاية مهامه رسميآ من الوالى السابق اللواء ركن هاشم خالد محمود بعد التوقيع على إجراءات التسليم والتسلم .

وقال موسى مهدي فى تصريحات صحفية إنه تسلم مهامه رسميا وباشر مهامه من اليوم بكل جدية متحملا المسؤولية واعدا باتخاذ القرارات التى تفيد الولاية والمواطنين .

وأكد موسى أنهم تفاكروا فى اجتماع لجنة الأمن ؛ الأوضاع الأمنية والمعيشية ؛ إلى جانب الأوضاع فى منطقتي كاس ومجنقري ؛وتعهد بالعمل على إيقاف نزيق الدماء الذي عطل الانتاج والزراعة وأرق مضاجع المواطنين .

وأشار الوالي إلى أنه سينتظر حتى إجازة القانون الولائي الذي يوضح العلاقة بين الوالى وقوى الحرية والتغيير ؛وقال إن قوى الحرية والتغيير فى الخرطوم على وفاق تام وتجانس وتعاون مشترك فى امر تعيين الولاة ؛ولكن هناك تباين فى الولاية خاصة أن بعض قوى الحرية والتغيير لهم رأي فى تعيين الوالى والبعض الآخر مع التعيين ؛ مؤكدا أن الامر تم حسمه بالانتخابات التي جرت بينهم ؛ وتوصلوا إلى ضرورة دعم الوالى بعدد 13 صوتاً مقابل 7 اصوات ؛مطالبا بضرورة اتباع السلوك الحضاري الذي يتماشى مع الثورة .

ووعد موسى بتحقيق مكاسب أهل الولاية فى التنمية والاستقرار ؛وتحمل مسؤولية النازحين أمنيا وصحيا واقتصاديا واجتماعيا؛ وتوفير كافة احتياجاتهم ؛كما بشر المواطنين بزيادة حصة الوقود والدقيق لجهة انها لاتتناسب مع الولاية.

من جانبه قال والى ولاية جنوب دارفور السابق اللواء ركن هاشم خالد محمود؛ اليوم اكتملت سلطات المرحلة الانتقالية بتسليم الولاية للوالي المدنى الجديد ؛ وأشار إلى أنه عمل فى ظروف صعبة ومعقدة وإضطرابات أمنية ؛ موضحا أنه بجهود لجنة الامن والادارات الاهلية والمدراء التنفيذين والعامين وقوى الحرية والتغيير تجاوزوا تلك المعضلات؛ مقدما الشكر لمجلسي السيادة والوزراء على دعمهم خلال فترة عمله بالولاية .

واعرب هاشم عن سعادته بمغادرة الولاية وهو يشهد تتويج الصلح النهائي بين الفلاتة والرزيقات ؛متمنيا التوفيق لخلفه الوالى موسى مهدي والعبور بالولاية الى الامام .

سونا



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *