جرائم وحوادث

الثراء الحرام تقبض على د. التجاني سيسي ومساعده


ألقت نيابة الثراء الحرام والمشبوه أمس الأربعاء، القبض على رئيس حزب التحرير والعدالة القومي، رئيس السلطة الإقليمية لدارفور السابق د. التيجاني سيسي وأودعته حراساتها بالعمارات شارع 51 على خلفية تحريات تجريها النيابة حول التصرف في أصول السلطة الإقليمية لدارفور التي تم حلها في العام 2016.

وقالت (مونتي كاروو) إن الموظف السابق بالسلطة الإقليمية لدارفور والرئيس الحالي للجنة محاربة الفساد واسترداد الأموال بالسلطة الإقليمية أبوبكر إدريس محمد إدريس قد صرح لصحيفة الجريدة (تمت سرقة سيارات السلطة الإقليمية البالغة 146 عربة، بوكس، دبل كاب، وبرادو وعربات صالون، ووقع التعدي على أصول السلطة التي تقدر بـ44 ملياراً و900 ألف جنيه)، منوهاً الى أنه تم تكوين لجنة بقرار جمهوري في عهد النظام البائد لحصر أصول السلطة الإقليمية لدارفور، الثابتة والمتحركة، واستدرك قائلاً: لكن تم التصرف في الأصول من قبل تلك اللجنة، ولفت الى امتلاك 11 وزارة من وزارات السلطة أصولاً مقدرة، بجانب ست مفوضيات من مفوضياتها، وكشف ابو بكر عن تمليك 30 عربة لوزراء السلطة والأمناء العامين بها بطريقة غير قانونية، بعضهم دفع 35 ألف جنيه، بينما دفع آخرون 40 ألف جنيه والبعض الآخر تم إعفاؤه من الدفع.

وكشفت (مونتي كاروو) عن ان نيابة الثراء الحرام والمشبوه كانت قد القت القبض قبل يومين من عيد الأضحى، على، تاج الدين علي ابراهيم الطاهر مساعد رئيس السلطة الإقليمية ومفوض العودة الطوعية، بينما لا تزال تلاحق آخرين مشتبه فيهم في ذات القضية.

صحيفة السوداني



تعليق واحد

  1. انتو من زمن مونتيكارو و الخوف و الدسدسة
    ده زمن الشفافية و بداية عهد الاستقامة
    سقط الكيزان الفاسجون اخوان الشياطين
    باقي شوية تنضيف بس و تنظيف الجيش و الامن من بقاياهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *