مداراتمنوعات

شاهد بالفيديو.. حسناء سودانية تشعل السوشيال ميديا وتحكي قصتها مع عامل محطة البنزين بعد الفجر: (قلت ليهو صباح الخير يا عمو وبعدها تغير وجهه)


قدمت فتاة سودانية روشتة مجانية لجمهور مواقع التواصل الاجتماعي حول كيفية التعامل مع الناس وأسلوب الحديث معهم من خلال مقطع فيديو سردت من خلاله قصة حقيقية حدثت لها مع عامل بإحدى محطات البنزين بالعاصمة السودانية الخرطوم.

وبحسب ما شاهدت محررة موقع النيلين فقد قالت الفتاة التي وصفها المتابعون بالحسناء الرقيقة: (من المعروف في السودان أن من أراد شراء خبز أو بنزين فيتوجب عليه الذهاب إما بعد الفجر أو في آخر الليل, فلذلك توجهت أنا وأمي بعد الفجر لمحطة البنزين).

وتابعت حديثه الذي تناقلته عدد من صفحات موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك: (بكل سعادة أخرجت رأسي من نافذة السيارة وقلت لعامل المحطة صباح الخير يا عمو أنت كويس؟ وتوقعت أن تكون ردة فعله طبيعية لكنه تفاجأ وردت فعله كانت تقول البنت دي من أي كوكب).

 

 

وواصلت سرد قصتها التي تابعتها محررة موقع النيلين: (بعد ذلك سألته أمي هل شربت الشاي؟ فكانت إجابته أنه لا يجد وقت ليستريح فيه ناهيك عن شراب الشاي, ثم توجهنا أنا وأمي وشربنا الشاي وأعطيناه هو كذلك كوب من الشاي ليتفاجأ ويقول لنا أنتو سودانيين؟ وسط ضحكات منها, ثم سألنا انتو ما عايشين في السودان دا ولا شنو).

وختمت الفتاة حديثها بتوجيه رسالة لكل السودانيين: (كل الناس لها مشاكل وهموم ولذلك لا تعطي من حولك طاقة سلبية هم في غنى عنها, وإذا أردت أن توزع الطاقة السلبية فأنصحك أن تنعزل من الناس ويجب أن نحسن من أخلاقنا ونحن السودانيين حاجة غالية أو صعبة ما بنعملها والتعامل الطيب لا غالي ولا صعب, والبشاشة والضحكة للناس ليست بالحاجة الصعبة أو التي تأخذ منك أموال لذلك خليكم مبتسمين دائماً).

رندا الخفجي _ الخرطوم

النيلين



‫7 تعليقات

  1. محررة موقع النيلين تابعت القصة ؟؟؟ لو تابعت خبر وجابت مستنداته كان نقول محررة ولكن أن تشاهد فيديو وتجي تستفرغه هنا دي محررة ولا قواله ….. وبعدين أيه حكاية سودانيين دي ؟ إنتو سودانيين بمجرد ما قالت ليه يا عمو انت كويس ؟ وبعدين ما وضحت لينا الشاي جابته معاها في ثيرمس بالسيارة ولا هي وأمها شربوا من ست الشاي وجابوا معاهم واحد شاي زيادة لي عمو …. اقسم بالله دي لا خبر ولا قصة ولا عبرة ولا نكتة ذاتو …………… شر البلية ما يضحك

    1. بسم الله الرحمن الرحيم ….

      الأخ مصطفى هو كل الكلام من بدايته إلى نهايته لو عايز تعرفوا غلط في غلط لكن يا أخوي أقرأ وانت ساكت ومشيّ الحال يا أخوي … ماتحكها للنهاية كده … البلاوي العلينا ماها شوية …
      الأوجاع كتييييرة والله … بس خليها على ربك ….

      الله يوفقك ،،،

  2. حسناء!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
    هي وينه الحسناء دي!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
    عالم وهم !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
    قال حسناء قااااااال !!!!!!!!!!!!!!!!!!!

  3. ان الله لا ينظر إلا اشكالكم ولا إلا الوانكم ولكنه ينظر إلا قلوبكم….. الابتسامة دي أمرها عظيم ياااااخ ماف داعي للتعليقات السيئة وكل إناء بما فيه ينضخ….. ربنا يقدركم تسعدو كل السودانيين وفعل جميل شديد منكم وكلنا محتاجين للتعامل الحلو ف حياتنا

  4. ياأيها النبي قل لنسائك وبناتك ونساء المؤمنين يدين عليهن من جلابيبهن.
    كمان توزع الابتسامات للرجال!!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *