منوعات

وزير الثقافة والإعلام ينعي بروفيسور السر دوليب


نعى الاستاذ فيصل محمد صالح وزير الثقافة والإعلام اليوم البروفيسور السر دوليب الشاعر الفذ والأستاذ الجامعي بالجامعات السودانية والذي لبي نداء ربه صباح اليوم بمستشفي الساحة ووري الثري بمقابر البكري بأمدرمان.

بسم الله الرحمن الرحيم

نعي أليم

يقول الحق تبارك وتعالي:
(وَلَنَبْلُوَنَّكُم بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ ۗ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ) صدق الله العظيم

ينعي وزير الثقافة والإعلام و العاملون بالوزارة الشاعر الكبير

البروفيسور/ السر دوليب
الشاعر الفذ والأستاذ الجامعي بالجامعات السودانية والذي لبي نداء ربه صباح اليوم بمستشفي الساحة ووري الثري بمقابر البكري بأمدرمان.

درس الراحل بالولايات المتحدة الأمريكية، ثم عمل مستشارا بالقسم الثقافي بوزارة التربية، مؤسس قسم الإرشاد النفسي بجامعة الخرطوم ومدرسة علم النفس ورياض الأطفال بجامعة الأحفاد.
رفد المكتبة الغنائية السودانية بعدد كبير من القصائد وتغني له عدد من الفنانين.

رحمه الله رحمة واسعة وأحسن الله عزاء أسرته وزملائه ومحبيه، وأصدقائه وطلابه وعارفي فضله وألزمهم الصبر وحسن العزاء.
(إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ).
السبت ٥ سبتمبر ٢٠٢٠م
الخرطوم

سونا



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *