رياضية

تقرير: برشلونة قرر التخلص من سواريز ليبعده عن ميسي


قال برنامج ”الشرينغيتو“ الإسباني الشهير، إن قرار رحيل لويس سواريز عن فريق برشلونة، لا يتعلق -فقط- بتقدمه في العمر أو الخسارة المذلة أمام بايرن ميونخ بثمانية أهداف مقابل هدفين، في دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا الشهر الماضي، وحتى يتخلص النادي الكتالوني من العلاقة الوطيدة التي تجمع المهاجم الأورغواياني، بالقائد ليونيل ميسي.

ويتبقى عام واحد في عقد سواريز (33 عامًا) ورغم تقدمه في العمر، إلا أنه سجل هدفًا بين ثنائية الفريق في مرمى بايرن ميونخ، وهو ثالث هداف في تاريخ النادي، ولا يزال بين أفضل هدافي الفريق.

لكن البرنامج التلفزيوني الشهير، قال في تقرير حصري، إن برشلونة يصر على رحيل سواريز، حتى يفض الشراكة بينه وبين ميسي، لصالح قائد الأرجنتين.

ويرى النادي الكتالوني، مثلما أشار البرنامج، إلى أن علاقة ميسي وسواريز الوطيدة ليست في صالح برشلونة وبالتالي يجب إنهائها لذلك طالب الهولندي رونالد كومان برحيل سواريز.

ورغم أن النادي سيجد صعوبة كبيرة في تعويض سواريز، لكنه حافظ على بقاء ميسي الذي تردد أنه قد يستغل قراره بالبقاء في النادي، بحث الإدارة على الإبقاء على صديقه سواريز، لكن ذلك لم يحدث.

وهذا يثبت أن التخلص من العلاقة الثنائية بين سواريز وميسي، أحد الأسباب في التخلص من المهاجم الأوروغواياني.

واقترب سواريز بشدة من الانتقال إلى يوفنتوس، إذ أنه في انتظار الحصول على جواز سفر إيطالي، نظرًا لأن زوجته إيطالية، حتى يلعب في صفوف بطل إيطاليا باعتباره لاعبًا محليًا.

إلى ذلك، يعاني برشلونة من أزمة مالية كبيرة، لذلك يريد التخلص من بعض لاعبيه القدامى للتعاقد مع لاعبين جدد، طلبهم المدير الفني الجديد، رونالد كومان، وعلى رأسهم مواطنه ممفيس ديباي، مهاجم أولمبيك ليون الفرنسي.

لكن صحيفة ”موندو ديبورتيفو“ الكتالونية، أكدت أن إدارة برشلونة لا تجد من المال ما تنفقه على ضم لاعبين جدد، قبل التخلص من الحاليين بالبيع في ظل أزمة فيروس كورونا. لذلك، زادت احتمالية عدم شراء ديباي ومنح الفرصة لانسو فاتي، ليشارك ضمن التشكيلة الأساسية بشكل دائم.

ويسعى برشلونة لتقليل فاتورة الأجور والرواتب، وبقدر الإمكان، الحصول على بضعة ملايين حتى يكون قادرًا على مواجهة عمليات الشراء في سياق وباء عالمي، أثّر بشدة على إيرادات النادي.

ولهذا قرر برشلونة، رحيل لويس سواريز (33 عامًا) لكن يجب التعاقد مع بديل له، ويرى كومان، أن ديباي أنسب بديل لسواريز ورغم عودة التفاوض مع إنتر ميلان بشأن الأرجنتيني لاوتارو مارتينيز، لكن قصر فترة الانتقالات والأزمة الاقتصادية الناجمة عن جائحة كوفيد-19ستنهي المفاوضات، دون نجاح يذكر مع وضع المهاجم الشاب، كخيار إستراتيجي للمستقبل.

وفي ظل صعوبة التعاقد مع مارتينيز، يصر كومان على ضم ديباي (26 عامًا) لكنه ليس مهاجمًا صريحًا عكس سواريز، وفي الوقت ذاته، تألق فاتي (17 عامًا) مع المنتخب الإسباني الأول، في مباراتي دوري الأمم الأوروبية، وضعه كخيار مهم وغير مكلف.

ويواجه برشلونة مشكلة حاليًا، تتمثل في ضغط كومان من أجل ضم ديباي، أو تصعيد فاتي، ومنحه الفرصة كاملة في التشكيلة الأساسية، رغم صغر سنه.

ويريد كومان بداية قوية، ويراها مضمونة في وجود ديباي، بينما يرى قطاع ليس صغيرًا في النادي، أنه من الضروري المغامرة بفاتي، كما فعل لويس إنريكي، المدير الفني للمنتخب الإسباني.

كما أن اللاعب، لفت أنظار أندية أوروبا الكبرى بالفعل، وفي حال وصول ديباي، ستقل فرص مشاركته، ما يدفعه للرحيل، خاصة أن وكيل أعماله البرتغالي خورخي مينديز، سيجلب له عرضًا مناسبًا، فضلًا عن أنه يريد لكافة لاعبيه المشاركة باستمرار؛ لأن عدم القيام بذلك، يجعلهم يفقدون قيمتهم السوقية.

يجب أن يقرر برشلونة أي خيار سيلجأ له، خاصة أن فاتي يمكنه القيام بدور المهاجم الصريح، لكن يجب على أصحاب القرار في النادي الكتالوني، منحه الفرصة فقط.

إرم نيوز



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *