اقتصاد وأعمال

مطالبات بزيادة القطن لـ 15 ألف جنيه للقنطار


طالب مزارعون بالمشاريع المروية الشركات التعاقدية بزيادة سعر قنطار القطن للمزارعين الذين تعاقدوا معها إلى 15 ألف جنيه ، ذلك لجهة ارتفاع أسعار كافة العمليات الزراعية إضافة إلى أن السعر الذي حدد بداية الموسم عند التعاقد سوف يكون غير مجز بسبب ارتفاع سعر الدولار.

و ناشد المزارع بمشروع الرهد الزراعي القسم الأول علي حويري الشركات التعاقدية بزيادة سعر قنطار القطن الذي حدد بداية الموسم في شهر يونيو والذي حدد 450 جنيهاً لقنطار القطن ورفعه إلى 15 ألف جنيه.

وقال في حديثه لـ (السوداني) إن هذا السعر سوف يكون غير مجز ذلك لارتفاع سعر الدولار غير المسبوق، مؤكداً ارتفاع كافة العمليات الزراعية في هذا الموسم بنسبة 100%، مشيراً إلى أن سعر تحضير الخلخال بلغ 850 جنيهاً بدلاً عن 450 جنيهاً، بينما بلغ سعر التحضير بالدسكي 850 جنيهاً بدلاً عن 450 جنيهاً.

أضاف بلغ سعر جوال السماد 3 آلاف جنيه بدلاً عن 1750 جنيهاً، مطالباً الشركات التعاقدية برفع سعر قنطار القطن إلى 15 ألف جنيه حتى يكون مجزيا مع المزارعين، متوقعاً ارتفاع أسعار العمالة في اللقيط.

وقال حويري إن المزارعين سيجابهون بمشكلة عطش في نهاية الموسم، وأضاف لازالت الطلمبات معطلة.

وناشد المزارع بمشروع الجزيرة مكتب حمد نالله محمد عبد الرحيم الحكومة برفع أسعار تركيز المحاصيل للمزارعين الذين تعاقدوا مع الشركات والمزارعين الذين تمولوا عبر البنك الزراعي ذلك لجهة ارتفاع كافة المدخلات الزراعية إضافة إلى ارتفاع العمليات الزراعية بسبب ارتفاع سعر الدولار ، مؤكداً على أن الأسعار التي حددت قبل الموسم غير مجزية لجهة أن التعاقد تم عندما كان سعر الدولار 120 جنيها وحالياً تضاعف الدولار بنسبة 100% ، مؤكداً على أنه في حال عدم رفع الأسعار التي تم التعاقد عليها سوف يدخل المزارعون في إعسار ويخرجهم من دائرة الإنتاج

الخرطوم : رحاب فريني
صحيفة السوداني



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *