اقتصاد وأعمال

مانيس: المذكرة تتيح فرص جديدة لتطوير مشروعات الهجرة والمغتربين


اكد السفير عمر بشير مانيس وزير وزارة مجلس الوزراء المشرف على جهاز تنظيم شؤون السودانيين بالخارج ان الشراكة مع برنامج الامم المتحدة الإنمائي يتيح المزيد من الفرص لتطوير المشروعات القومية والمشروعات الخاصة بالهجرة على وجه الخصوص بعد التغيير الذي احدثته ثورة ديسمبر .

وقال لدى مخاطبته مراسم توقيع مذكرة التفاهم المشتركة صباح اليوم بين جهاز تنظيم شؤون السودانيين بالخارج وبرنامج الامم المتحدة الإنمائي ال ( UNDP) قال إن المذكرة ايضا تعتبر تجسيدا لروح عودة السودان الى المجتمع الدولي وتحويل علاقاته من علاقات تشاكس الى علاقات تعاون وتبادل مصالح مبينا في الاتجاه ذاته ان المذكرة ستولي قطاع السودانيين بالخارج والعائدين قدرا كبيرا من الاهتمام في كافة المجالات .

من جهته اكد الاستاذ مكين حامد تيراب الامين العام لجهاز المغتربين ان هناك العديد من الطاقات والمجالات التي تحتاج الى تنمية وتطوير بعد تفجر ثورة ديسمبر وبدء مرحلة التغيير، مبينا ان الجهاز يمتلك المثير من المعلومات التي يمكن ان تدعم تنفيذ برنامج المذكرة التي وصفها بأنها تمثل مشروع شراكة استراتيجية مع برنامج الامم المتحدة الانمائي وواحدة من الادوات والوسائل التي تتيح فرص تنفيذ مشروعات جهاز المغتربين المعنية بالسودانيين بالخارج ومشروعات الهجرة في مجالات التدريب ومشروعات العائدين والسياسات الهجرية .

الى ذلك ابان الدكتور سيلفر المدير الاقليمي لبرنامج الامم المتحدة ان المذكرة المشتركة بين البرنامج وجهاز المغتربين تمثل خطوة جديدة للتعاون بين الجانبين في مجال تطوير ودعم وتنمية مشروعات الهجرة المختلفة
سونا



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *