منوعات

لجنة المعلمين السودانيين “فلنتضامن جميعا لإنجاح امتحانات الشهادة “


أكدت لجنة المعلمين السودانيين إن المساهمة في انجاح امتحانات الشهادة الثانوية في ظل الظروف التي يشهدها السودان تؤكد الدور الرائد والوطني الذي ظل يؤديه المعلم باستمرار في أشد الأوقات وأصعبها طيلة السنوات الماضية .

وقالت اللجنة في بيان لها “فلنتضامن جميعا لإنجاح هذه الامتحانات فقد كنا ومازلنا وسنظل ” كمعلمين” سياج حمايتها الأول .

وأشارت اللجنة الي ان امتحانات الشهادة تعد تحديا كبيرا لمجتمعنا المشهود له بالتكافل وما مبادرة (وصلنى) التي انطلقت لتوصيل طلاب وطالبات الشهادة الثانوية عبر سيارات المواطنين الخاصة إلا تأكيد على تفرد هذا الشعب العظيم.

فيما يلي تورد سونا نص البيان

بسم الله الرحمن الرحيم

لجنة المعلمين السودانيين

سوف نرقى سلم المجد رقيّا

ونفيض العلم ينبوعا رويّا

وننادي بتلاقينا سويّا

ونُشيد العلم صرحا أبديّا

نحو سودان جديد

وبلادنا تشهد عسر مخاض تجربة الانتقال إلى وضع ديمقراطي يكون الإنسان فيه إنسانا، تعترض طريق وصوله عثرات وعثرات، ولكنها حتما لن تفت من عضدنا ما دمنا معا، فشراعنا هاد وزورقنا يعرف جيدا طريق الوصول.

▪الطلاب والطالبات

ساعات قلائل تفصلنا عن انطلاق امتحانات الشهادة الثانوية لهذا العام والتي تأتي في ظل ظروف استثنائية معلومة للجميع بدأت بالتأجيل بسبب جائحة كورونا ثم تهدد قيامها بسبب السيول والفيضانات قبل ان يتأكد قيامها في موعدها .

لا نملك -وأنتم تتهيأون للتوجه الى مراكز امتحاناتكم- سوى أن نبتهل إلى الله أن يكلل مسعاكم بالتوفيق.

قلوبنا معكم وكلنا ثقة أن جيلكم الذي رسم الفرحة على محيا الوطن الكبير، لهو قادر على رسمها بإسعاد آلآف الأسر السودانية وتحقيق آمالهم وطموحاتهم في ظل ظروف نثق في قدرتكم على تطويعها.

▪الزملاء والزميلات

إن المساهمة في انجاح هذه الامتحانات في ظل الظروف التي نعلمها جميعا فيها تأكيد على الدور الرائد والوطني الذي ظل يؤديه المعلم باستمرار في أشد الأوقات وأصعبها طيلة السنوات الماضية.

فلنتضامن جميعا لإنجاح هذه الامتحانات فقد كنا ومازلنا وسنظل ” كمعلمين” سياج حمايتها الأول.

▪ المجتمع

امتحانات الشهادة الثانوية تحد كبير لمجتمعنا المشهود له بالتكافل وما مبادرة(وصلنى) التي انطلقت لتوصيل طلاب وطالبات الشهادة الثانوية عبر سيارات المواطنين الخاصة إلا تأكيد على تفرد هذا الشعب العظيم.

مكتب الإعلام

سونا



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *