اقتصاد وأعمال

وزيرة المالية: سنبذل قصارى جهدنا للتغلب على التحديات التي تواجه الاقتصاد


أكدت وزير المالية والتخطيط الاقتصادي المكلفة د. هبة محمد علي، أن الدعم الحكومي للسلع يشكل عبئاً مالياً ضخماً تتحمله الحكومة، وقالت الوزيرة المكلفة في ورشة بعنوان “الدعم السلعي وبدائله” في اطار الورش التحضيرية للمؤتمر الاقتصادي : إن ذلك العبء ازداد ثقلاً بعد جائحة كورونا وبعد تحسين المرتبات الذي حدث مؤخراً، مؤكدة أن وزارة المالية تبذل قصارى جهدها للتغلب على المصاعب التي تواجه الاقتصاد السوداني، بجانب أن الوزارة تعمل على تحسين الاقتصاد الكلي، وأعربت عن أمهلها في أن توصيات الورشة الاقتصادية تكون عملية بحيث تجعل من ترشيد الدعم سلاحاً ضد الفقر ومسلكاً نحو الانتاج ومحفزة ومشجعة للسياسة المالية للدولة.

من جهتها قالت وكيل وزارة المالية آمنة أبكر إن ارتباط الدعم الحكومي يسبب عدداً من الاختلالات الاقتصادية أبرزها تشوهات القطاع المالي والنقدي، مما تسبب في عجز الموازنة ونمو عرض النقود وتزايد معدلات التضخم وهو الامر الذي يقود إلى انعاكسات سلبية على الميزان الخارجي، وكشفت عن ارتفاع نسبة الدعم خلال السنوات الماضية لزيادة الاستهلاك، لافتة إلى أن ارتفاع نسبة الدعم في العام 2020م قدر بنسبة (61%) من الإيرادات الذاتية مقارنة بـ(41%) في العام 2019م،وقالت إن العجز قفز الى (12.6%) من الناتج المحلي الإجمالي في العام 2019م مقارنة بـ(2.6%) في العام 2018.

الخرطوم: أحمد جبارة
صحيفة الجريدة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *