ثقافة وفنون

الحلنقي: الليلة يوم (الكمنجة محل الطبنجة)


قال الشاعر اسحق الحلنقي إنه سعيد غاية السعادة بأن يكون ضمن شهود اليوم التاريخي بتوقيع اتفاقية السلام التي تنهي الحرب في البلاد، وتفتح الأبواب لعودة السودان الجميل الذي يتعايش فيه الجميع بمحبة وسلام.

وأضاف الحلنقي: من منصة الاحتفال بالتوقيع في عاصمة جنوب السودان جوبا، إنه من اليوم ستحل الكمنجة محل الطبنجة، وأنه يشكر الله أن جعله يشهد هذا اليوم مؤكداً أنه كان متفائلاً منذ انطلاقة ديسمبر المجيدة بتحقيق هذا الحلم، وكتب في ذلك الكثير من الأغنيات التي تغنى بها عدد من الفنانين الكبار والشباب، مشيراً بحسب صحيفة آخر لحظة إلى أغنيات “وطن الحبائب” للفنانة ندى القلعة، اوبريت “بشائر خير” للفنانين كمال ترباس ومحمد عيسى، و” سودانيين نحنا” لتومات مدني، و”ماشين قدام” للفنانة رؤى محمد نعيم. وفي ختام حديثه قال الشاعر الكبير: إن مرحلة ما بعد التوقيع تتطلب تكاتف الشعب بمختلف فئاته، وخاصة أهل الفن المطلوب منهم التبشير بالسلام ونشر ثقافة المحبة والتعايش في المجتمع.

الخرطوم: (كوش نيوز)



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *