جرائم وحوادث

الثوار يغلقون أبواب محلية أبوزبد احتجاجاً على طريقة تنفيذ توصيل الكهرباء


في تطور مفاجئ أغلق الثوار بمدينة أبوزبد بولاية غرب كردفان أمس مكاتب الكهرباء وأبواب المحلية إحتجاجاً على خُطة لجنة نفير الكهرباء في توزيع الأسلاك والاعمدة ومحولات الضغط العالي وعدادات الكهرباء في بقعة جغرافية معينة داخل المدينة دون تقديم رؤية توضيحية متكاملة تضمن لمن تجاوزهم التوصيل حقهم في التوصيل مستقبلاً، بعد أن تم الاتفاق على استثناء الأسواق والمؤسسات الحكومية ذات المصالح العامة.

وقال عضو لجان المقاومة بمحلية أبوزبد بشير لـ(الجريدة): اجتمعنا كشباب وثوار ولجان مقاومة بالمحلية مع رئيس اللجنة الامنية وأبلغناه بأننا غير راضين عن التوصيل الجزئي للكهرباء، وحملنا المدير التنفيذي المسؤولية الكاملة حال أصرت اللجنة المكلفة في التوصيل الجزئي دون تقديم رؤية تضمن حقوق الآخرين.
وأردف: تفاجأنا أمس باستمرار اللجنة في عمليات التوصيل الجزئي مما استفز الثوار ودفعهم لإغلاق أبواب المحلية، و تبرأ المدير التنفيذي من مسؤولية التوصيل الجزئي باعتبار انه عمل فني.

وقال رئيس اللجنة العُليا للشباب بابوزبد عبدالرحيم حسن: لجنة الكهرباء رفضت ان تجلس معنا، ولن يُفض الاعتصام مالم تقدم اللجنة رؤية متكاملة تضمن حقوق المواطنين او يصل والي الولاية الى حاضرة المحلية.

أبوزبد: كباشي موسى
صحيفة الجريدة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *