رأي ومقالات

الرئيس السابق المشير عمر البشير رجل نظيف وعفيف وشريف، لم تمتد يده للمال العام


أن يتهم أحدهم الرئيس السابق المشير عمر البشير ويرميه بالإخفاق والفشل فذاك إتهام من حقه أن يطرحه ، ومن حق البشير والآخرين الرد عليه وتفنيده .

– أما أن ينجرف أحدهم للإساءة لشخص البشير والشماتة والسخرية من شكله وآثار الحبس عليه وهو رجل ثمانيني عرك الحياة وبذل طاقات ذهنية وجسدية عالية ، فإن ذلك مما يرتد على الواصف والساخر والشامت ويسئ له وليس للمشير البشير .

– البشير أصبح رئيسا سابقا بعد نجاح (الثورة) في إنهاء فترة حكمه الطويلة ، ومما يجافي العقل والعدل أن ننكر الجهود التي بذلها والإنجازات التي حققها والبنيات التي بناها والتركيز فقط على الأخطاء والإخفاقات وهي كثيرة وغير منكورة ، إننا لو تجردنا من روح الإنتقام والمكايدات والتشفي لاحترمنا البشير ووقرناه وأكرمناه دون أن يمنع ذلك محاكمته أمام القضاء على أي خرق وتجاوز للقانون .

– الرئيس السابق المشير عمر البشير رجل نظيف وعفيف وشريف ، لم تمتد يده للمال العام ، لم يبنِ ويمتلك العمارات والشركات والقصور مع أنه ضابط رفيع ومن حقه أن يمتلك ويبني ، لم يفتح خزائن الدولة لأهله وقرابته وخاصته بل ضغط وقسا عليهم والشواهد لا تُحصى ، ولئن فسد أحد أولئك الأقارب فلا تعاطف معه طالما ثبت فساده أمام القضاء الوطني ، حتى (المكرمة السعودية) لم يدخل منها مليما واحدا الى جيب البشير رغم أنه كان بإمكانه (بلعها زُت) كما فعل ويفعل آخرون ممن استمرأوا الربا والحرام والمال العام بل حرص على توزيعها وتوظيفها حسب تقديراته كرئيس للدولة وقتذاك .

– فترة حكم الرئيس البشير مليئة بالأخطاء والإخفاقات ، منها عدم تداول السلطة بشكل مؤسسي وديمقراطي ومنها إتخاذ العديد من القرارات السياسية والاقتصادية المؤثرة دون تشاور حقيقي كامل ، ومنها الإهمال النسبي لقطاع الشباب ، لكن ذلك يجب ألا يصرفنا عن الجهد الكبير جدا الذي بذل في الإصلاح الإداري والسياسي وترسيخ الأمن والإستقرار والسلام الإجتماعي وتدبير معاش الناس وخدماتهم وحاجاتهم والإرتقاء بالمؤسسات العلمية والتعليمية والبنيات والتنمية مما لا يخفى على عين عادلة ، برغم مما واجهه عهده من حصار قاش ظالم من أعداء لا يتغيرون مهما لهثنا وراءهم ، وكيف يتغيرون وقد أنزل الله فيهم قرآناً يُتلى .

– التعافي والتصافي والتسامح والتسامي خير للوطن ومكسب للجميع وهي ليست دعوة عن ضعف بل عقل وبصيرة تنظر لواقع الحال المرير وترنو الى القادم وهو أسوأ كما تقول ملامحه .
– إعدلوا هو أقربُ للتقوى

محمد تبيدي



‫7 تعليقات

  1. هههنهههههها
    كلم الحيطه يا حيطه…
    اكبر حرامي دجال كذاب منافق قاتل مغتصب افاك مدهنس رمه اجوف…
    و انت برضو من نفس الشاكله.

  2. وقصور وابراج كافوري دي ورثها من ابوه ولا شنو؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    الزول ده اهبل ولا شنو ؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

  3. (((الرئيس السابق المشير عمر البشير رجل نظيف وعفيف وشريف ، لم تمتد يده للمال العام ، لم يبنِ ويمتلك العمارات والشركات والقصور مع أنه ضابط رفيع ومن حقه أن يمتلك ويبني ، لم يفتح خزائن الدولة لأهله وقرابته وخاصته بل ضغط وقسا عليهم والشواهد لا تُحصى ، ولئن فسد أحد أولئك الأقارب فلا تعاطف معه طالما ثبت فساده أمام القضاء الوطني ، حتى (المكرمة السعودية) لم يدخل منها مليما واحدا الى جيب البشير رغم أنه كان بإمكانه (بلعها زُت) كما فعل ويفعل آخرون ممن استمرأوا الربا والحرام والمال العام بل حرص على توزيعها وتوظيفها حسب تقديراته كرئيس للدولة وقتذاك ))).

    يسألك الله يوم القيامة يا محمد تبيدي …. هل أنت تكتب وأنت صاحي هل انت تكتب وأنت واعي ….. هذا الكلام أعلاه العكس تماماً هو الصحيح العكس تماماً …..
    (((الرئيس السابق المشير عمر البشير رجل لم يكن نظيف وعفيف وشريف ، إمتدت يده للمال العام ،بنى وإمتلك العمارات والشركات والقصور مع أنه ضابط رقى نفسه هو لمستوى رفيع ومن حقه أن لا يمتلك ويبني بشيء ليس حقه ، بل فتح خزائن الدولة لأهله وقرابته وخاصته ولم يضغط عليهم والشواهد لا تُحصى ، ولئن فسد أحد أولئك الأقارب يتعاطف معه طالما حتى ولو ثبت فساده أمام القضاء الوطني ، حتى (المكرمة السعودية) التي وصلت السودان كلها دخلت في جيب البشير رغم أنه كان بإمكانه (بلعها زُت) حيث (ابتلعها زُت)كما فعل ويفعل آخرون ممن استمرأوا الربا والحرام والمال العام بل حرص على توزيعها وتوظيفها حسب تقديراته كرئيس للدولة وقتذاك ))) نعم هذا هو الصحيح ….

  4. اللهم لاتجعلنا ممن يتحرون الكذب حتى لانكتب عندك من الكذابين..هذا الأبله يريد أن يخبرنا أن الشمس تشرق غربآ ولايسمي الأشياء بمسمياتهاحتى القروش بتاعت إبن سلمان يسميها,,مكرمة,, لايفرق بين المكرمة والرشوة التي جعلته يرسل أبناء شعبه ليكونوا وقودآ لحرب اليمن.

  5. كلام صحيح وسليم لكن تقول هذا الكلام لمين لشعب ناكر الجميل شعب جحود وجني من حقده وضع اليم يتجرعه الان والنية صاحبة سيدها والمنتقم الجبارموجود والحق بيظهر ودعوة المظلوم لاترد حسبنا الله ونعم الوكيل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *