أبرز العناوينفيسبوك

حمدوك فاشل وقلبه ميت وكذاب ومعه وصلنا لمرحلة “استعدو لفراق احبائكم”


حمدوك فاشل والمؤسف مش فشلو، المؤسف طريقة فشلو. الليلة الزول دا لو كان أظهر أدنى درجة من الهمة والمسؤولية كان اتحملنا فشلو. المشكلة فاشل وقلبو ميت. وكضااااب عديل.

الزول دا قال حيوفر شهريا ٣٠ مليون دولار للدوا، من يوم قال الكلام دا لحدي اسي ما وفر ولا تعريفة، لحدي ما وصلنا مرحلة “استعدو لفراق احبائكم” بسبب انسولين وأدوية ضغط وقلب وملاريا.. الخ كان ممكن بالجهد الشعبي نوفرا، لو كان خاتي لينا اعتبار وبقول لينا ما عندي قدرة اجيبها.

فشل حمدوك بيعني انو زي الكيزان مش بيعني انو الكيزان كويسين، مع انو للحقيقة والتاريخ الكيزان كانو بيتعاملو بي درجة اقل من اللامبالاة خاصة في قصص الدوا دي.

البلد دي ما واقعة لي حمدوك والكيزان في ورثة، عشان لو دا فشل نرجع لي داك. وما تقول لي الجوع ولا الكيزان. لا الجوع ولا الكيزان ولا حمدوك دا.
#ارحل_ياحمدوك

Ahmed El-Sharief



‫10 تعليقات

  1. دا واحد من الملايين اظهر درجة احباطة من الوضع بتاع حمدووك المهردم دا

  2. يرحل وين …؟ عندنا ليهو محاسبه وشفافيه ..ومحاكمه ….الحاجات السكت عليها وضيعت البلد ما شويه …والشارك فيها وغطاها ما شويه …والتمكين البيحاسبوا بيهو الكيزان اسى ح نلف ونحاسبهم عليهو والقروش البيضيع فيها دى ح نحاسبوا عليها والزله بتاعه اهلنا فى الصفوف دى ح نحاسبوا عليها …….ونجيبهم واحد واحد فى المحاكم …

    1. كلام زي دا ما كان تقولوا لانو ح يهرب ومن معه . قول ليهو انت افضل من حكم السودان منذ عهد دولة كوش .. وانت خلقت لتكون رئيس للسودان ..وبعدما تسقط حكومة الفشل نلقاه قاعد في بيتو مبسوط ونقبض عليه ..
      خليك حكيم شوية ..يا محمد احمد

      1. ههههههههههههههههه
        الصفوف دي خلت فينا حكمه تاني ………………
        اول ماتسقط نكابسوا ليك ونغمتوا قبل مايهرب هو جماعتوا …..

  3. حيتحاسبوا ويدخلوا السجون فردا فردا اولا لخداعهم للشعب السوداني قبل إسقاط البشير حيث زينوا للشعب انو اطيحوا بالحكومة وفي اقل من سنه سنصير مثل سويسرا.
    وضللوا الشعب السوداني بأكاذيب وأوهام يدركها كل الشعب السوداني جيدا ومحفوظة ومسجلة.
    وثانيا معدينها سفريات للخارج ونثريات دولارية سميينة رايحة هدر في فنادق وسفريات خارجية والشعب زيتو طلع.
    برضو اين اموال الفساد الذي قلتم اوقفتوه؟
    هل يعقل ان الوضع في زمن البشير ال قلتوا فاسد يكون افضل وارحم بمئة مرة من الوضع الحالي ؟
    ياخي رجعو الدولار ل ٦٠ جنيه زمن البشير بس وليس ٢٦٠ جنيه في سنة واحدة مما اعتليتوا كراسي السلكة.
    الشعب سيطحنكم طحنا في الشوارع والمشانق ستنصب لكم في الساحات العامة لانو الانفجار بات وشيكا وفي حكم المؤكد فتهيأوا لمصيركم المحتوم وأي جنيه صرفتوه من دماء الشعب السوداني حنطلعوا منكم على داير المليم.
    انتم من ستصرخون وستصادر كل ممتلكاتكم والممتلكات التي كتبتوها باسم زويكم واقرباءكم ومن نجا منكم سيتعفن في السجون.

  4. ما عارف اعلق اقول شنو
    حقو شباب الثورة يعرف هذه الحقائق المرة
    ويشيل شيلتو البلد يبنيها الشباب بسواعدهم وأفكارهم واحترام كبرهم وخبرتهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *