سياسية

(حماية المستهلك) تتهم الحكومة بعدم الجدية ووجود سعرين للخبز “فساد”


اتهمت الجمعية السودانية لحماية المستهلك، الحكومة بعدم الجدية في معالجة قضايا المستهلك، وحملتها مسؤولية الأزمة في معاش الناس، ووصفت وجود سعرين للخبز في الأسواق بالفساد، وأعلنت رفضها تسمية الخبز التجاري ورفع الدعم. وقال الأمين العام لجمعية حماية المستهلك دكتور ياسر ميرغني بحسب صحيفة المواكب، إن الخبز التجاري هو باب جديد للفساد، وكشف عن عدم إجازة مجلس الوزراء قانون تنظيم التجارة، وأقر بمخالفات في توزيع الخبز، وأكد أن قراراً من اللجنة الفنية للمواصفات حال دون تدخل الجمعية في مسألة الخبز.

وأشار ياسر إلى أن الجمعية اقترحت دعم الخبز بدل الدقيق عبر البطاقة القومية، وكشف عن تصور واضح لقضية المواصلات، وأوضح أنها شأن حكومي يجب ألا يترك للقطاع الخاص، وقال: للأسف الحكومة حتى الآن لم تبذل أي جهد في هذا الجانب.

الخرطوم (كوش نيوز)



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *