سياسية

مصادر: فرض التطبيع ابتزاز جيوسياسي شائن


حذر مصادر، من فرض التطبيع مع إسرائيل على الحكومة الانتقالية في السودان، وقال “إذا كان التطبيع ناتجاً عن استغلال اليأس الاقتصادي والإنساني في السودان، فإنه سيؤدي إلى تآكل الدعم الشعبي للمرحلة الانتقالية، ويعرض رئيس الوزراء عبد الله حمدوك إلى مكائد الذين يعارضون الإصلاح داخل السودان. ووصف إصرار واشنطن على التطبيع قبل رفع العقوبات بالابتزاز الجيوشياسي الشائن كونه فوض صفقة تعويضات ضحايا الإرهاب وعرقل رفع اسم السودان من قائمة الإرهاب التي أدرج فيها ظلماً بسبب نظام البشير السابق، ووصفه بالتصنيف الذي عفا عليه الزمن.

وحذر المصادر من مغبة إنفاذ مطالب واشنطن بسبب الضعف والانهيار الاقتصادي، وأشار إلى أن واشنطن قد لا تتوقف عن مطالبها التعجيزية لتركيع السودان الفقير والمنبوذ، وقال “كون أن المطالبة بالتطبيع ابتزاز جيوشياسي شائن، فإن مطالب واشنطن لن تتوقف”. وألمح المصادر إلى أنها يمكن أن تطالب السودان بإعلان الحرب ضد إيران ودعم واشنطن في حملتها العالمية ضد الصين وغيرها من المطالب التعجيزية حتى يتحول السودان إلى أداة عالمية متعددة الأغراض لواشنطن، ولفت لضرورة التطبيع مع إسرائيل من قبل الدول العربية والسودان لضمان السلام والاستقرار بالمنطقة، ونوه لإحراز الخرطوم نجاحاً كبيراً في هذا المجال، وحذر من فرض التطبيع الكامل كونه سينهار حال قاومته الفصائل السياسية القوية بشدة.

الخرطوم (كوش نيوز)



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *