علوم و تكنلوجيا

“فيسبوك” لن تسمح لأحد بإنكار أو تحريف حقيقة “الهولوكوست”


أعلنت شركة “فيسبوك”، اليوم الاثنين، أنها تعمل على تحديث سياسة خطاب الكراهية لحظر أي محتوى ينكر أو يحرف حقيقة “الهولوكوست”.

تأتي هذه الخطوة بعد عامين من تصريح، مارك زوكربيرغ، الرئيس التنفيذي للشركة، قال فيه إنه “بينما وجد إنكار الهولوكوست مسيئا للغاية، إلا أنه لا يعتقد أن على فيسبوك حذف مثل هذا المحتوى”، بحسب وكالة “رويترز”.

وقال زوكربيرغ، وهو يهودي، في منشور على “فيسبوك”: “لقد عانيت من التوتر بين الوقوف من أجل حرية التعبير والضرر الناجم عن التقليل من هول الهولوكوست أو إنكاره”.

وأضاف: “لقد تطور تفكيري عندما رأيت بيانات تظهر زيادة في العنف المعادي للسامية، كما فعلت سياساتنا الأوسع بشأن خطاب الكراهية”.

وأوضحت شركة التواصل الاجتماعي، أنه بدءا من وقت لاحق من هذا العام، ستوجه الأشخاص الذين يبحثون عن مصطلحات مرتبطة بالهولوكوست أو إنكارها إلى معلومات موثوقة من “فيسبوك” نفسها.

وأشاد المؤتمر اليهودي العالمي واللجنة اليهودية الأمريكية بهذه الخطوة، وقال في بيان: “لعدة سنوات، دعا المؤتمر اليهودي العالمي فيسبوك إلى إزالة محتوى إنكار الهولوكوست من منصته”.

سبوتنيك



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *