رأي ومقالات

عدد من الذين قدموا من الخارج وشغلوا وظائف بحكومة حمدوك شرعوا في ترتيب أوضاعهم والعودة إلى دول عملهم السابقة


هل باتت قيادات الثورة المصنوعة على قناعة بأن أمور البلاد خرجت عن سيطرتها؟!
عدد كبير من الذين قدموا من الخارج وشغلوا وظائف تنفيذية واستشارية بحكومة حمدوك شرعوا في ترتيب أوضاعهم والتفكير الجدي في العودة إلى مناطق ودول عملهم السابقة..

المثير للاستغراب أن الشركات التي تقف في صف حكومة حمدوك دخلت منذ الأمس واليوم في سباق محموم لشراء الدولار من السوق.. بين الأمس واليوم اشتري هؤلاء أكثر من 30 مليون دولار وأعينهم على سلم أقرب طائرة تنقلهم خارج البلاد..
ماذا يدور في صفوف داعمي ومساندي حكومة الثورة المصنوعة؟!

عبد الماجد عبد الحميد



تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *