جرائم وحوادث

اعلان حالة الطوارئ في كسلا، مقتل ثمانية اشخاص بما فيهم نظامي


اعلن الناطق الرسمي باسم الحكومة الاستاذ فيصل محمد صالح عودة الهدوء لمدينة كسلا بعد الاحداث التي وقعت فيها والتي راح ضحيتها ثمانية اشخاص بمن فيهم احد افراد القوات النظامية

قال الاستاذ فيصل، الناطق الرسمي باسم الحكومة، انه تم اعلان حالة الطوارئ في ولاية كسلا لمدة ثلاثة ايام يتوقع فيها ان تعود الامور لنصابها في كسلا

و اوضح الاستاذ فيصل في تصريحات صحفية من داخل مجلس الوزراء مساء الخميس ان الاحداث تطورت بعد اعلان اقالة الوالي وتسيير مجموعات من الرافضين للقرار مسيرة تمت مخاطبتها في ميدان الجمهورية وكان الاتفاق ان ينفض التجمع – مع الاحتفاظ والاحترام لحق الجمهور في التجمع والتظاهر السلمي- الا ان بعض المتظاهرين اتجهوا نحو رئاسة الحكومة لاحتلالها واحتلال وتتريس الكبري في مدينة كسلا

واشار الاستاذ فيصل الى ان قوة مشتركة من الشرطة والجيش والدعم السريع كانت تتولى حماية هذه المنشات دخلت معها هذه المجموعات في اشتباكات و” مع الاسف الشديد راح ضحيتها حوالى 8 اشخاص في كسلا سبعة من الاشخاص مدنيين وقتل واحد من افراد القوة المشتركة .. قتل بالرصاص .. اطلق عليه الرصاص من مكان ما .. نسال الله لهم الرحمة جميعا و نعزي اسر الضحايا”.

الخرطوم 15-10-2020 (سونا)



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *