اقتصاد وأعمال

برنامج أممي يحث على تعزيز النظم الغذائية مع ارتفاع أعداد الجوعى في السودان


قال برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة إن انعدام الأمن الغذائي لا يزال مرتفعا في السودان على نحو مقلق، وضم البرنامج صوته الى يقية الوكالات الأممية في الدعوة عالميا لتحسين نظم إنتاج وتوزيع الأغذية التي يتم تناولها بحيث تتحمل الصدمات بشكل أفضل بما في ذلك مواجهة جائحة “كوفيد 19”.

وتشير تقديرات البرنامج حسب بيان صحفي إلى أن عدد الذين يعانون من الجوع الحاد في العالم قد يزداد بأكثر من 100 مليون شخص هذا العام.وأضاف “بالنسبة للبلدان الهشة بشكل خاص، فإن تعرضها للانزلاق نحو المجاعة يمثل خطرًا حقيقياً”.

وقال ديفيد بيزلي، المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي: “العالم ينتج ما يكفي من الغذاء للجميع، لذا فهي ليست مشكلة ندرة ولكنها مشكلة الحصول على طعام مغذٍ وبأسعار معقولة”.

ونبه الى أن صغار المزارعين في البلدان النامية بحاجة إلى الدعم حتى يتمكنوا من زراعة المحاصيل بطريقة أكثر استدامة، ثم تخزين ونقل منتجاتهم إلى الأسواق.

وقال ممثل برنامج الأغذية العالمي ومديره القطري بالسودان حميد نورو “يمكن لهذه الأزمات المتعددة مجتمعة أن تؤدي الى المزيد من انعدام الأمن الغذائي والمخاطرة بدفع ملايين الأشخاص إلى الفقر.

ولكن إذا اتخذنا إجراءات متضافرة الآن ، فيمكننا بناء المستقبل الذي نريد – عالم خال من الجوع. ولا نزال ملتزمين بالعمل مع جميع شركائنا في السودان، بما في ذلك الحكومة، لتحقيق هدف القضاء على الجوع بحلول 2030”.

صحيفة الجريدة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *