رياضية

تراجع تأثير ميسي على فريق برشلونة


ركزت صحيفة ”ماركا“ على النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي قائد برشلونة، وتأثيره في الفريق هذا الموسم مؤكدة أن تراجع مستواه يصيب الفريق ككل ويؤدي لتراجع النتائج.

وحللت الصحيفة بداية الموسم الحالي بعد 4 لقاءات في الدوري الإسباني إذ كان تأثير النجم الأرجنتيني غائبا في لقاءي إشبيلية وخيتافي ولم يتمكن الفريق من الفوز واكتفى بتعادل وهزيمة.

وأكدت الصحيفة أن هبوط مستوى ميسي في السابق كان استثناء وأصبح حاليا قاعدة ولم يعد يثير الاهتمام كما في السابق.

انفعال شديد من ميسي عقب مباراة الأرجنتين ضد بوليفيا (فيديو)
ميسي لا يريده.. هل ينتقل أنطوان غريزمان إلى أحد الأندية السعودية؟
ولم يعد النجم الأرجنتيني قادرا على ضمان معدل 50 هدفا في الموسم في كل المنافسات لبرشلونة كما في السابق واكتفى الموسم الماضي بـ31 هدفا ورغم كونه رقما جيدا يتمناه عدة مهاجمين لكنه غير كاف بالنسبة لميسي ويؤكد تراجع معدله التهديفي.

وفي الموسم الماضي سجل ليونيل ميسي 31 هدفا في كل المنافسات منها 25 هدفا في الدوري الإسباني الدرجة الأولى، وهو أقل معدل له في السنوات العشر الأخيرة، والأخطر هو اكتفاؤه بـ3 أهداف في دوري أبطال أوروبا وهو الأقل منذ 15 عاما.

وفي الموسم الماضي لم يسجل ليونيل ميسي في 17 لقاء من أصل 33 لقاء خاضها برفقة برشلونة في الدوري الإسباني، وهو ما يعني تقريبا نصف اللقاءات وهي إحصائية جديدة في مسيرته.

وخارج الإحصائيات فهناك إحساس كون النجم الأول لبرشلونة والفائز بـ6 كرات ذهبية في بداية الموسم أصبح تأثيره أقل على برشلونة ولم يعد قادرا على صنع الفارق و خلق عدم توازن المنافس بسهولة كما كان في السابق.

وحاول رونالد كومان مدرب برشلونة الجديد وضع الأمر على الطاولة خلال ندوته الصحفية الأخيرة رافضا نقاش الموضوع وقال :“أعتقد أن مستواه أفضل لكن حين أراه يوما بعد يوم أنه سعيد ويعمل بشكل جيد ومركز ويرغب في قيادة الفريق وليس لدي ما أعيد قوله ، لم يكن محظوظا وكرة القائم كان من الممكن أن تسجل هدفا وليس لدي شكوك حول مستواه“.

وليس كومان وحده من يثق في ميسي فحتى أنصار برشلونة يثقون في نجمهم الأول وليس لديهم أي شكوك رغم كونه سجل هدفا وحيدا من 4 لقاءات ومن ضربة جزاء ، لكن كونه لا يمر بأفضل حالاته حقيقة لا يمكن إنكارها حتى من طرف اللاعب نفسه والمدرب الهولندي.

ولكون ليونيل ميسي يقضي الموسم الأخير في عقده مع برشلونة فهو لا يرغب في أن يترك خلفه ذكرى سيئة، وهو ما يبشر بتحسن مستواه خلال الفترات المقبلة من الموسم.

إرم نيوز



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *