رأي ومقالات

الفتنة التي ستترتب عن (المجاعة) أكبر بكثير من الضرر الذي سيدفع برفض التطبيع


انا متفهم تمامآ لموقف الأصدقاء الرافضين للتطبيع .. ولكن السياسة ليست حدية وليست في أتجاه واحد .. السودان يحتاج الى أن يرفع من قائمة الدول الراعية للإرهاب وفورآ .. ويحتاج لحزم الدعم التي سترتبط بهذه الصفقة حتى لا يتعرض (للمجاعة) .. هذه هي الحقيقة ..

والفتنة التي ستترتب عن (المجاعة) أكبر بكثير من الضرر الذي سيدفع برفض التطبيع ..
المسألة أنك مهزوم و معزول .. أن تتصرف كمنتصر و أنت مهزوم يعني أنك تستمر في انكار الواقع .. و بذلك فأنت تتحول الي مجرد عقبة في طريق يجب أن نمضي فيه حتى نتمكن بعد عقدين من أن نقول (لا) ..

عبد الرحمن عمسيب



‫2 تعليقات

  1. إن الهزيمة حالة نفسية وليست حالة سياسية
    ونحن لم نهزم نفسيا لأن الله معنا وهو خير الناصرين بشرط ان نكون معه قلبا وقالبا فلما نسينا الله وأنه هو القوي العزيز اعرض عنا”نسوا الله فنسيهم “وهذا الذل الذي نحن فيه لن يرفعه الله حتى نرجع الى ديننا. حتى لو طبعنا مع إسرائيل أو الشيطان نفسه فسيزيدنا الله ذلا لاننا ركنا إلى أعدائه وتركناه وسوف ترى ذلك

  2. وهل كان الكيزان متاثرين بوضعهم في قائمة الارهاب ..
    في زمن الكيزان كل شيء كان متوفر رغم الحصار والحروب ولم يدفعوا لامريكا الملايين لرفع اسمهم من قائمة الارهاب ولم يطبعوا مع العدو الاسرائيلي ..
    شوفوا ليكم عذر اخر .. وان المجاعة سببها سياسة قحط الفاشلة ..ولا يمكن يكون في عاقل يترك ماله ليشحد من الاخرين ..
    الان اكثر من ٥٠ باخرة مواشي ارجعت وضاع بسببها الاقتصاد .. فهل التطبيع مع اسرائيل سوف يعيد تصديرها ..
    المشكلة سوء ادارة وليس حصار اقتصادي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *