سياسية

وزير الاستخبارات الإسرائيلي يكشف تفاصيل التطبيع


قال وزير الاستخبارات الإسرائيلي إيلي كوهين، إن قرار التطبيع بين السودان وإسرائيل، كان قراراً جامعاً ومتفقاً عليه من أطراف الحكم في السودان، واصفاً الاتفاق بالتاريخي وسيساهم في تقوية العلاقة بين السودان وإسرائيل.
وقال كوهين في حوار مع (السوداني) ينشر داخل العدد، إن المناقشة الفعلية بشكل مباشر بين الخرطوم وإسرائيل بدأت بعد لقاء البرهان ونتنياهو في عنتيبي، وتبعتهُ سلسلة من اللقاءات بين وفدي الدولتين تحت رعاية أمريكية، وآخر اللقاءات كانت الأسبوع الماضي ونجح فيها الوفدان في كسر الحاجز والوصول لاتفاق سلام، نص على تطبيع العلاقات الثنائية بين البلدين، وأضاف: “إسرائيل لم تقدم وعوداً للسودان بمساعدات مالية حتى الآن، لكن المُتّفق عليه تطبيع العلاقات على المستوى الدبلوماسي وسيكون هناك تعاون أمني، وتبادل سلع تجارية، واستثمارية بين البلدين”، وتوقع كوهين زيارة وفد سوداني لتل أبيب قريبًا، ووفد إسرائيلي في الخرطوم، وأردف: “سأزور الخرطوم بمعية وفد استثماري، أنا شخصياً سأترأس الوفد الاسرئيلي القادم للخرطوم بعد التوقيع الرسمي على اتفاق السلام بين إسرائيل والخرطوم، وأود أن أقدم دعوة بشكل رسمي للحكومة السودانية لإرسال وفد سوداني الى تل أبيب”.

الخُرطوم: إيمان كمال الدين
صحيفة السوداني



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *