سياسية

الجالية السودانية بنيروبي يحتفلون بازالة السودان من قائمة الارهاب


احتفلت اللجنة التسييرية للجالية السودانية بنيروبي اليوم بمناسبة إزالة اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب وذلك بمقر الجالية السودانية بضاحية لافنتون بمدينة نيروبي ؛حضر الحفل عدد مقدر من أعضاء الجالية تتقدمهم اللجنة التسييرية للجالية وأعضاؤها برئاسة السيد/ المعز أحمد عثمان بلال والأمين العام د./يزن أحمد الهادى والسكرتير الإجتماعى بالجالية الأستاذة/فاطمة حسن ، وأسرة السفارة ممثلة في السيد القائم بالأعمال بالإنابة السكرتير الأول / محمد أحمد حجير وأعضاء البعثة.

ورحب المعز بلال رئيس اللجنة التسييرية للجالية بأسرة الجالية والسفارة وترحم على أرواح شهداء ثورة ديسمبر المجيدة، معبراً عن فرحة أسرة الجالية السودانية بنيروبي بقرار الرئيس دونالد ترمب بإزالة السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، وأشار إلى الصعوبات التي يواجهها أبناء السودان في المهجر بسبب وضع السودان في هذه القائمة.

كما أشاد السيد المعز بموقف الحكومة الإنتقالية ودورها في قيادة وإنجاح التفاوض.، معلنا عن دعم الجالية للقرار والحكومة.

من جانبه أكد القائم بالأعمال بالإنابة في كلمته أن قرار رفع العقوبات حدث يستحق الإحتفال وهو من أهم الأحداث في الساحة السياسية بعد إنجاز الثورة السودانية في ديسمبر المجيدة، كما تناول أثر إزالة السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب على الإقتصاد السوداني والمواطن السوداني.

وأشار في حديثه إلى أن السودان استطاع أن يحقق النتيجة التي أرادها عبر فريق تفاوض مختص كما أشار كذلك لتوقيع إتفاقية السلام في جوبا في 3/10/2020 بين الحكومة الإنتقالية وحركات الكفاح المسلح والآثار الإيجابية للإتفاقية المترتبة على إيقاف الحرب وحلول السلام والآثار الإقتصادية والإجتماعية الجيدة على السودان ومواطنيه إثر ذلك.

كما تناول بالحديث إنهاء ولاية الخبير المستقل لحقوق الإنسان المعين للسودان في 6/10/2020م والآثار الإيجابية المترتبة على ذلك،مؤكداً إن أياً من هذه الأحداث جدير بالإحتفال.

سونا



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *