سياسية

والي غرب كردفان يؤكد علي مشروعية مطالب اعتصام غبيش


اكد الاستاذ حماد عبدالرحمن صالح والي غرب كردفان علي مشروعية مطالب اعتصام محلية غبيش الذي تجاوز الشهرين والمٌطالب بتحسين خدمات المياه والتعليم والصحة والكهرباء والطرق وقسمة الموارد. وحيا السيد الوالي الروح السلمية التي تميز بها شباب غبيش في المطالبة بالحقوق مجددا العزم علي معالجة كافة القضايا وفق الاولويات والامكانيات مبينا ان حكومته ورثت نظاما خدميا مترديا في كافة الجوانب وبكل محليات الولاية. واشار حماد الي وصول بابور كهربايئ دعما للمحطة لتغطية كافة المدينة مع الالتزام بتكملة الشبكة الداخلية للمياة والكهرباء ومراجعة عقودات الشركات العاملة في مجال الطرق بالولاية والتأمين علي سد النقص في معينات المستشفي بعد وصول بعض المعدات بجانب الاتفاق علي منح المحلية 40% من المتحصل من مواردها . وجدد السيد الوالي العزم علي معالجة الفجوة الكبيرة في الخدمات والبنية التحتية بعد وضوح الرؤية وترتيب الاولويات بما يتناسب مع الظروف الاقتصادية التي تمر بها البلاد حتي تتمكن حكومته من مخاطبة المطالب بالعدالة وإيقاف الهدر المتعمد للموارد ومحاربة الفساد. وقال ان غرب كردفان عانت من عدم الاستقرار الاداري بالتذويب والتقسيم في الفترات السابقة الامر الذي أثر سلبا علي عدم استدامة الخدمات مبينا ان غرب كردفان باقية بإرادة اهلها جميعا مشيرا الي مؤتمر نظام الحكم الذي اتفق عليه في اتفاقية سلام جوبا لتحديد كيفية الحكم في البلاد وترسيم الحدود الجغرافية للأقاليم. وشدد سيادته علي اهمية الاستقرار الامني وإشاعة روح السلام موضحا ان التفلتات الامنية قضية ارقت مضاجع اهل الولاية وأعاقت كافة مشروعات التنمية مؤكدا التصدي للظواهر السالبة بالحسم ومحاربة المتفلتين . وقال الوالي ان مبادئ ثورة ديسمبر المجيدة لا تنسجم مع الظلم والتشفي او تصفية الحسابات فالجميع متساوون في الحقوق والواجبات بعيدا عن القبلية والجهوية . وابان ان ولايته من أغني الولايات مواردا في الخارطة الاقتصادية إلا انها من اكثر الولايات فقرا الي الخدمات مطالبا في هذا الصدد الجميع بالعمل علي وحدة الصف ولم الشمل من اجل الاستغلال الامثل للموارد وقيادة النهضة. وقال ان معاش الناس من الاولويات في عمله بالولاية وان برنامج سلعتي سيكتمل في الايام القادمة من اجل توفير كافة السلع الاستراتيجية بسعر المصنع. وكشف عن الترهل والتسيب الكبير في الخدمة المدنية الذي انعكس سلبا علي حياة المواطنين مبينا ان العمل جار لمراجعة سجلات الخدمة المدنية والعمل علي تهيئة بيئة العمل بما يرفع من الأداء العام بالتدريب والتأهيل.

سونا



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *