سياسية

الجنائية تؤجل جلسة تأكيد التهم في مواجهة كوشيب إلى فبراير


قررت الغرفة التمهيدية الثانية بالمحكمة الجنائية الدولية، أمس (الاثنين)، تأجيل جلسة تأكيد التهم في قضية المدعية العامة للمحكمة الجنائية، فاتو بنسودا، في مواجهة المتهم السوداني، علي محمد عبد الرحمن علي، الشهير بـ”كوشيب”، إلى الثاني والعشرين من فبراير العام المقبل. وكان من المزمع أن تعقد جلسة تأكيد التهم في السابع من ديسمبر المقبل. وسلم كوشيب، الذي يواجه تهمتي جرائم الحرب وجرائم ضد الإنسانية، نفسه إلى المحكمة الجنائية الدولية بجمهورية إفريقيا الوسطى في يونيو الماضي. وجاء قرار الغرفة الثانية التمهيدية بالمحكمة بحسب صحيفة الحداثة، بعد النظر في مرافعات الأطراف وحججها ومراعاة الإنصاف العام وسرعة الإجراءات، وحقوق المشتبه به، وحماية الضحايا والشهود وغيرهم من الأشخاص المعرضين للخطر، وظروف القضية، من أجل ضمان سلامة وأمن الضحايا والشهود بشكل عام، ورأت الدائرة أنه من المناسب تأجيل جلسة إقرار التهم إلى 22 فبراير 2021، كما حددت الدائرة عدداً من المواعيد النهائية، لكشف المدعي العام عن الأدلة. والغرض من جلسة تأكيد التهم المزمعة، هو تحديد ما إذا كانت هناك أدلة كافية لإثبات أسباب جوهرية، للاعتقاد بأن الشخص قد ارتكب كل الجرائم المنسوبة إليه. إذا تم تأكيد التهم، سيتم تحويل القضية إلى الدائرة الابتدائية، التي ستجري المرحلة اللاحقة من الإجراءات. وكانت المحكمة الجنائية الدولية قد أصدرت مذكرة توقيف بحق كوشيب في عام 2007.
الخرطوم (كوش نيوز)



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *