اقتصاد وأعمال

الشفافية السودانية : (90)% من سوق الاتصالات في قبضة مستثمرين أجانب


كشف رئيس منظمة الشفافية السودانية د. الطيب مختار عن سيطرة مستثمرين أجانب على (90)% من سوق الاتصالات وإيراداته الضخمة.
وانتقد في المنتدى الصحافي حول الوضع الراهن لشركات الاتصالات بقاعة لدا بارك بالخرطوم عدم وجود ضوابط واضحة لكيفية خروج هذه الإيرادات الضخمة للشركات من البلاد، داعياً لمراجعة العقود المبرمة مع هذه الشركات وقوانين الاستثماروتفعيل حق الحصول على المعلومات للجميع والصحافة على وجه الخصوص كسلطة رابعة.

ولفت د. مختار للكتلة النقدية الضخمة لشركات الاتصالات (نقاطة) تدخل لخزينتها تصل لـ(300) مليار جنيه يومياً إذا أخذنا في المتوسط استهلاك الفرد (10) جنيهات، لابد أن تضع الحكومة يدها عليها للاستفادة منها والتحكم في هذه الكتلة النقدية والتي تحد من طباعة العملة وإيقاف الاستدانة من النظام المصرفي.

صحيفة السوداني



تعليق واحد

  1. سيطر المستثمرون الأجانب على سوق الإتصالات وإيراداته الضخمة بواسطة العمولات والرشاوي لضعاف النفوس من الكيزان وفلول النظام البائد وقد تم بيع الشركات السودانية لهم بأقل من قيمتها بعشرات المليارات من الدولارات في سبيل مايأخذونه من عمولات ورشاوي لمصلحتهم الشخصية كحال كل الشركات التي تم بيعها لشركات أجنبية سودانير وعارف الكويتية مثال.لذلك يجب مساءلة كل من كانت له صلة بحكم موقعه ومسؤليته الوظيفية عن تلك الشركات وقتئذ ونخص بالذكر الطيب مصطفى وسبدرات وقد كانا في قمة الهرم الوظيفي في فترة ما..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *