سياسية

تغيير المناهج يربك تجارة الكتب المدرسية بالخرطوم


تشهد حركة بيع وشراء الكتب المدرسية بأسواق الفريشة بالخرطوم توقفا شبه كامل بسبب قرار وزارة التربية والتعليم بتغيير المناهج الدراسية، مشيرين لانتعاش حركه شراء كتب الصف الثامن أساس والثالث الثانوي.

وقال أحد بائعي الكتب سراج جمعه لـ(السوداني) إن الكتب المتوفرة لديه ملغية وغير قابلة للبيع وغالباً بعض المواطنين يسألون عن كتب المنهج الجديد وأشار إلى أن كتب القابلة للبيع والتي يشتريها أغلب المواطنين هذه الأيام هي كتب الصف الثامن والثالث ثانوي وذلك بسبب أن وزارة التربية والتعليم حددت لهم المنهج.

وقال أحد تجارالكتب مصطفى الحاج ان قرار وزارة التربية والتعليم بتغيير المنهج تسبب في تراجع شراء الكتب من المنهج القديم والمتوفرة حاليا هي كتب الصف الثامن أساس والثالث ثانوي وهناك ندرة في كتب الاساس من الصف الاول الى الصف السابع، وفي انتظار صدور المنهج الجديد.

وقال الفريش محمدخالد غن الكتب يشترونها من المطابع التجارية بسعر غالٍ ومكلفة،وايضا هناك بعض المواطنين يبيعون الكتب بسعر رخيص ذلك نسبة لان الكتب تكون بحالة غير جيدة وفي بعض الاوقات لا نبيع هذه الكتب ونستخدمها كعطاء.
واشار الى ان اكثر فصول دراسية تعاني من ندرة الكتب هي الصف الثامن،والصف الثالث ثانوي وقال ان كتب هذين الفصلين تكون متوفره بكمية قليلة .

وقال ايضا ان كتب المنهج الجديد بعد ان يتم طباعتها لن نتمكن من الحصول عليها وبيعها بسبب انها توزع في المدارس فقط وان وجدت ستكون غالية الثمن لانها ستكون تجارية بالنظر الى الورق الغالي الثمن وارتفاع الدولار، لافتا لتباين الاسعار الحالية للكتب من كتاب إلى آخر مشيرا الى أن اغلى كتاب هو كتاب الكمياء بسعر(400)جنيه لكبر حجمه،واقل كتاب سعرا هو كتاب البلاغة بسعر(150)جنيها وهناك كتب بسعر 100جنيه،وأخرى بـ 200، اما الكتب المستعملة غالبا تكون بسعر أقل ما بين 50 ــ 100جنيه .

السوداني



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *