حوارات ولقاءات

وجدي صالح : بعض الشخصيات الفاسدة تسعى للتمدد في ظل الحكومة الانتقالية و نعمل بدون مرتبات ونعطي بعض الأعضاء حوافز

أتعرض للتهديد بالاغتيال بشكل يومي


كثُرت هذه الأيام الأحاديث عن لجنة إزالة التمكين والمطالبة بحلها في غضون الأيام القادم، وقال رئيسها في وقت سابق إنه مع خيار حل اللجنة وتكوين مفوضية لمكافحة الفساد، مع تلك التصريحات تعالت الاصوات المنادية برحيل اللجنة الآن، غير أن عضو اللجنة البارز وجدي صالح أكد بقاء اللجنة بأمر الثورة وبأمر الوثيقة الدستورية، في هذا الحوار يتحدث عن عدد من القضايا والملفات المتعلقة بعمل اللجنة فإلى افاداته.

* هل صحيح بأن لجنة إزالة التمكين سيتم حلها في الأيام القادمة؟
هنالك جهات تعمل على إعاقة عمل اللجنة .

* لماذا؟
من اجل حماية منظومة الفساد .

*ما هي منظومة الفساد التي تتحدث عنها؟ هل منظومة قديمة ام جديدة؟
جزء منها يتبع للنظام السابق، وجزء آخر تمدد حتى يجد موطئاً في ظل السودان ما بعد الثورة .

*هل ستُحل اللجنة؟
اللجنة مُشكلة بموجب الوثيقة الدستورية وبالتالي هي لجنة قانونية وتؤدي مهامها وفقاً للقانون، ولن نقبل بأن تعيقنا اي مُعوقات وسنظل نؤدي اعمالنا بموجب القانون .

* نفهم أن أعمال اللجنة مستمرة؟
نعم، من أهم مهامها تفكيك نظام الثلاثين من يونيو واسترداد الأموال المنهوبة، بالتالي اللجنة محمية بسند شعبها وبسند قوى الثورة التي قدمت التضحيات. وبالتالي لابد من تحقيق أهداف الثورة.

* ولكن هُنالك عدم رضى على أعضاء اللجنة؟
نحن لسنا أفضل من الذين ضحوا بدمائهم من أجل هذه الثورة، بالتالي سنعمل من أجل تفكيك كل مؤسسات النظام القديم وتفكيك كل الذين ارتبطوا به سواء أكان بمصالح أقتصادية أم بمؤسسات سياسية أم منظومات فساد ستطالها اللجنة وستعيد أموالها للشعب السوداني ونحن مسنودون بالشعب والثورة .

* ماهي الجهات التي تعمل على حل اللجنة أو إعاقة عملها؟
هنالك جهات تعمل على إعاقتها وهي حملة منظمة ومفهومة وسنواصل في مهمتنا، كل أعضاء اللجان يعملون ليلاً ونهاراً لكشف بؤر الفساد واسترداد الأموال المنهوبة .

*هنالك حديث عن وجود ضغوط من عسكريين ومدنيين من أجل حل اللجنة؟
حقيقةً اللجنة تتعرض لضغوط .

* ما هي الجهات التي تضغط على اللجنة؟
رئيس اللجنة الفريق ياسر العطا اشار لتلك الضغوط سواء أكانت من قبل أعضاء مجلس السيادة أم أعضاء بالجهاز التنفيذي والحكومة .

* هل تعرضت شخصياً لضغوط أو طُلبت منك الاستقالة؟
على المستوى الشخصي لم اتعرض لضغوط ولم أطالَب بتقديم استقالة، ولكنني اتعرض لتهديدات بشكل يومي وغيره، ولكن مهما كانت محاولات اغتيال اللجنة أو محاولات الاغتيال الشخصية بواسطة الذين تضرروا من عمل اللجنة والذين سيتضررون من عملها لاحقاً وهم في محطة الانتظار نقول لهم لن نتخلى عن اداء واجبنا .

*هل اللجنة تؤدي مهامها بصورة اعتيادية في الوقت الراهن؟
مهمتنا تحقيق اهداف الثورة، وحماية اللجنة تتم بالوثيقة الدستورية والقانون ومن قبل قوى الثورة التي تريد تغييراً حقيقياً وليس تغييرا شكليا بسقوط النظام؛ وانما بتفكيك كل مؤسسات النظام القديم وسياساته وتفكيك من يرتبطون بالنظام القديم اقتصادياً أو سياسياً أو عبر واجهات النظام البائد الذي اسقطته الثورة، منظومة الفساد معقدة بها عدد من الشبكات وتعمل على استهداف اللجنة بشكل يومي، وهنالك محاولة لإعاقة عمل اللجنة وتوقيف اكمال مهامها وتفكيك كل مؤسسات الفساد التي لها ارتباط بالنظام الفاسد .

*اللجنة تعمل لمدة عام وتتحدث عن استرداد أموال ضخمة ولكن هذه الأموال لم تدخل خزينة الدولة ولم تؤثر على الاقتصاد أو تساهم في انعاشه؟
نحن نصدر القرارات ونسترد الاموال وهي حقيقةً أموال ضخمة يمكن من خلالها التأثير على حياة المواطن اليومية ومعيشته وحياته .

* أين هي الأموال التي تتحدث عنها؟
لسنا معنيين بإدارة هذه الأموال .

* تقصد أن وزارة المالية هي المعنية؟
ادارة هذه الأموال من مهمة الدولة، نحن نسترد هذه الأموال ونقوم بتسليمها لوزارة المالية.

* هل تسلمت وزارة المالية اي أموال مستردة بواسطة اللجنة؟
شكلت لجنة بواسطة وزير المالية لاستلام الاصول المستردة وتقييمها وادارتها، وبالتالي اللجنة التي شكلتها وزارة المالية هي المعنية بادارة هذه الأموال.

* لكن لا يوجد شيء ملموس عن الاموال المستردة؟
لجنة تسلُم الاصول المكونة من وزارة المالية استلمت بعض الأموال وهنالك مؤسسات ضخمة تم تسليمها اليهم؛ وهذه المؤسسات تعمل الآن ولم تتوقف وكثير من الشركات التي تم استردادها تعمل الان، بالتالي يجب أن يظهر مردودها ويجب أن تعكس هذه الأموال للمواطن السوداني، حتى يراها المواطن بعينها.

* كم قيمة الأموال المستردة حتى الآن؟
نحن لا نريد أن نقيم بأنفسنا لاننا لسنا الجهة الفنية، ولكن نستطيع أن نقول هي أموال كبيرة وضخمة، اذا تم استغلالها بصورة مُثلى يمكن أن تؤثر على حياة المواطن اليومية، هذه الاموال من ضمنها شركات مستردة وتعمل بشكل يومي .

*شركات تعمل في اي مجال؟
شركات تعمل في مجال البترول والدواء ومصانع زيوت وشركات في مجال الطرق وعقارات ضخمة جداً جداً وابراج مشيدة تساوي مئات الملايين من الدولارات، هذه الأموال كبيرة جداً ونحن لسنا معنيين بتوظيف هذه الأموال، نحن نسترد هذه الأموال .

*ولكن المواطن لا يرى اي جديد في مسألة استرداد الأموال؟
نكشف عن الأموال الضخمة التي استرددناها ولا نمتلك الحق في التصرف، نحن لا ندير هذه الأموال؛ بل نقوم بمناولتها للجنة التي شٌكلت من وزارة المالية لتوظيف هذه الاموال عبر الخبراء الموجودين لديها .

* هنالك اتهامات مصوبة نحوكم تقول بأنكم اثريتم من اللجنة عبر ابتزاز بعض رجال الأعمال؟
هذه اتهامات غير مسنودة، وهي محاولات للتشويه ومحاولات لاغتيال الشخصية ومن ثم الانقضاض على اللجنة، وهي محاولة لتهيئة المسرح من اجل الانقضاض على اللجنة أو تسهيل عملية الانقضاض وهو عمل منظم ومفهوم .

*ولكن تُهم الفساد تلاحقكم؟
هي محاولات للتشويه ونتحدى اي شخص أن يثبت فساد اللجنة .

* اللجنة صارت تعاني من كل الاتجاهات اتهامات وضغوط وهجمات إعلامية؟
اللجنة لن تتوقف عن عملها، حينها تصدينا لهذه المهمة كنا نعلم تبعاتها، سواء كان محاولات اغتيال شخصية أم اغتيال مباشر للنفس، بالتالي لن نتوقف عن عملنا ونحن مؤمنون بما نؤديه من مهام ونحن جزء من هذه الثورة ولن نحيد عن تحقيق أهداف الثورة .

* هل لديكم رواتب مالية نظير عملكم باللجنة؟
أعضاء اللجنة لا يتقاضون رواتب .

*مطلقا؟
هي حوافز وليس رواتب، المنسوبون لمؤسسات الدولة ليس لديهم رواتب، المفرغون للعمل باللجنة لديهم حوافز مالية نظير عملهم .

* كم قيمة الحافز؟
أكبر حافز لا يزيد عن عشرين الف جنيه فقط لا غير، رغم أن هذا المبلغ الضئيل الذي يتم منحه لاعضاء اللجنة؛ إلا انه ايضاً غير منتظم.

* تقصد أن الحوافز نفسها غير منتظمة؟
نعم غير منتظمة .

* لماذا؟ هل اللجنة مفلسة؟
يعتقد البعض أن تضييق الخناق على اللجنة مالياً سيؤدي لانهيار اللجنة وهذه وسيلة من وسائل الضغط على اللجنة، لا نقلل من أهمية منح العاملين باللجنة حوافز ولكن للأسف اعلى حافز لاعضاء اللجنة عشرون الف جنيه .

* لماذا تتمسكون بالعمل في اللجنة رغم الضغوط والعمل دون مقابل مادي؟
لان اللجنة تعمل على تحقيق أهداف الثورة؛ ونحن جزء من الفعل الثوري طوال ثلاثين عاماً؛ ولا اعتقد اننا نعاني اكثر مما عانيناً طوال الثلاثين عاماً الماضية، هذه هي التضحيات التي يجب على كل ثائر أن يضحي بها من اجل شعبه ومن اجل تحقيق أهداف الثورة .

* هل نتوقع دخول أعضاء جُدد من الحركات المسلحة لعضوية اللجنة؟
عضوية اللجنة ليست حكراً لنا، نحن في اللجنة ليست لدينا أي اعتراض بل نرحب بكل من يرغب العمل باللجنة وتفكيك النظام القديم بما ورد في القانون، ونرحب بأي إضافة نوعية يمكن أن تتم للجنة، وهي لجنة ليست حكراً على اشخاص؛ بل المهم أهدافها وتحقيق اهدافها وليس من يقوم بهذه العملية؛ والمهم الإيمان بأهداف اللجنة، ولسنا الوحيدين الذين يمكن أن ندعي اننا سنفكك النظام السابق .

*نادر العبيد دلق عُدة تسجيلات كشف فيها بعض الأسرار؟
نحن اكبر من أن نرد على مثل هذه التسجيلات، نادر العبيد سبق وأن تم استدعاؤه من قبل اللجنة وتم التحقيق معه بواسطة المتحرين باللجنة، واختفى بعد التحري وبعد صدور أمر القبض عليه، وطبيعي أن يقول نادر العبيد هذه التصريحات، لا ارغب في الخوض في التفاصيل بصورة اكبر.

*نادر العبيد اتهم اللجنة بتلفيق تُهم لبعض السياسيين مثل إبراهيم غندور؟
كل تصريحاته غير صحيحة، وعليه أن يأتي ويقدم هذه البيانات ونحن سنكون سواسية أمام القانون، ونحن لسنا فوق القانون، نحن سودانيون نستطيع الدفاع عن انفسنا؛ مثلما يستطيع هو أن يدافع عن نفسه، من يدعي على الغير يجب أن يتملك الدليل، ومن يدعِّ بغير دليل يتحمل مسؤولية هذا الادعاء، نحن لا نريد أن نجعل من هذه التسجيلات معركة؛ ولكنها جزء من الحملة التي توجه ضدنا، ونادر العبيد يعلم لماذا يصدر هذه التسجيلات .

* هل تعرف نادر العبيد معرفة شخصية؟
طوال حياتي لم اتعرف عليه ولم التق به مطلقاً ولم اتحدث معه عبر الهاتف ولم يراني من قبل، ولم يحدث بيننا أي لقاء، وأنا لم التقِ به من قبل ولا اعرفه، كل احاديثه غير صحيحة، ورسائله نجدها في وسائل التواصل الاجتماعي، هو يعلم تماماً لماذا تحقق معه لجنة التفكيك ولماذا يختفي الآن، هو حتى الآن لا يستطيع أن يبرر للشعب السوداني تسجيله المصور الذي تحدث فيه عن ممارسته السالبة بنفسه.

* نائب رئيس اللجنة ذكر أنكم تعملون على كشف ملفات خطيرة في الأيام القادمة، ماهي تلك الملفات؟
نحن لا نكشف الملفات مسبقاً، لاننا سنعلن عنها لاحقاً، المسألة إجرائية، نحن حينما نعلن عن استرداد اموال تسبقها خطوات واجراءات قانونية وبعدها نعلن ما تم انجازه وما تم من اجراء، بالتالي لا نكشف الملفات إلا بعد اكمال الاجراءات.

* اللجنة متهمة بعدم الاقتراب من ملفات فساد مربوطة بقيادات موجودة بالحكومة الحالية؟
نحن لا نرفض فتح اي ملف، وليس هنالك من يثبت أن له علاقة بمنظومة الفساد اياً كان ونحن لم نفتح ملفه، كما ذكرت لك منظومة الفساد تحاول التمدد في ظل حكومة الثورة ونحن نلاحق هذه المنظومة اينما كانت؛ ولا نعطي اعتباراً لاي شخص مهما كانت مكانته، وليس هنالك كبير على القانون، لان هدف هذه الثورة الحرية والسلام والعدالة والتساوي بين الجميع أمام القانون، والحديث عن عدم فتح ملفات بعض الفاسدين مردود وهو جزء من الحملة الموجهة ضد اللجنة، لن نستثني احداً؛ ولن نميز احداً، وشعارنا مساواة الجميع امام القانون .

* اللجنة قامت باعتقال عدد من السياسيين والناشطين وهذا العمل يتقاطع مع مهامها الأساسية!!
نحن كلجنة لا نعتقل ولا نفرج عن معتقل، وليس لدينا بعد هذه الثورة ما يسمى بالاعتقال.

*كثيرون خلف القضبان بأمر لجنة إزالة التمكين؟
هنالك قبض وليس اعتقال، والقبض يتم بموجب أمر قبض صادر من النيابة .

* ولكن اللجنة هي من تنفذ أمر القبض؟
الشرطة هي تنفذ أمر القبض، بالتالي نحن لا نقبض ولا نصدر أمراً بالقبض ولا نفرج عن احد ولا نبغي على احد بالسجن، هذه اجراءات قانونية وتتم بموجب القانون والنيابة هي التي تصدر أوامر القبض والشرطة هي التي تنفذ، والنيابة هي التي تقرر بقاء المتهم داخل حراسة الشرطة أو تطلق سراحه؛ وهذا يتم وفق قانون الاجراءات الجنائية.

*هنالك شخصيات سياسية ذكرت أنها اوقفت بأمر لجنة تفكيك الثلاثين من يونيو؟
نحن كأعضاء لجنة نتقدم ببلاغ للنيابة مثل اي مواطن لديه معلومات

حوار: عبد الرؤوف طه
صحيفة السوداني



تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *