منوعات

غامبيا تطلب معلومات جنائية بعد احتجازها لـ(4) طائرات لشركة تاركو


تقدمت حكومة غامبيا، بطلب رسمي للسلطات المختصة في السودان، لتوفير المعلومات الجنائية والأوراق القانونية التي تعينها في مسار التحقيقات التي تجريها الشرطة الغامبية، في قضية شركة (ميد افريكا) للطيران.
ويقاضي رجل الأعمال فضل محمد خير رفع قضايا في داخل وخارج البلاد ضد كل من المدير العام لشركة تاركو سعد بابكر والمدير التنيذي للشركة قسم الخالق بابكر.

وكانت المحكمة العليا في غامبيا، أصدرت أمراً بالحجز على (4) طائرات تابعة لشرطة تاركو في قضية مرفوعة أيضاً من فضل محمد خير.
وعلمت (السودانى) أن وزارة بالعدل بغامبيا، أوضحت في طلبها أن المتهمين قاما بتحويل ملكية (10) طائرات مملوكة للشركة إلى شركات ( GHS) للطيران المسجلة بالإمارات العربية المتحدة.

ونبه الخطاب إلى أن عملية البيع تمت باتفاق شركة (ميد افريكا) وشركة (GHS) بدون موافقة أكبر المساهمين وهو (فضل محمد خير)
ونبهت غامبيا في طلبها إلى انه ومنذ العام 2019م، ظل مكتب النائب العام لديها يقدم المساعدات القانونية اللازمة للمفتش العام للشرطة من أجل تجميع المعلومات الجنائية والخاصة ب(التحويلات، السرقة، التزوير، والاحتيال) والتي تمت عن طريق الشاكي ( فضل محمد خير)، والتي يزعم ارتكابها من قبل كلا من (قسم الخالق بابكر) و(سعد بابكر أحمد)، واللذين يملكان أقل الأسهم في شركة ميد افريكا للطيران والمسجل بجمهورية غامبيا منذ العام 2014م. ونوه خطاب غامبيا إلى أن البوليس الدولي (الانتربول) لديهم اعلن عن توقف التحقيقات مع المشتبه بهما (قسم الخالق و سعد) وأن الشاكي (فضل محمد خير) هو موضوع (التحقيق)، وقد تم تسليم الخطاب إلى مكتب البوليس الدولي (الانتربول) بالسودان. واوضح الخطاب إلى مكتب الإنتربول بغامبيا جهة (مستقلة) وليس لوزارة العدل أو الشرطة الغامبية أي سلطة عليها، واكد الخطاب انه وعلى النقيض من المعلومات التي وفرها مكتب الإنتربول بغامبيا، فإن وزارة العدل في غامبيا اخطرت الحكومة بأن التحقيقات مع أطراف القضية ما زالت مستمرة.

الخرطوم : سوسن محجوب
صحيفة السوداني



تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *