اقتصاد وأعمال

بنك السودان المركزي: توحيد سعر الصرف حقق نجاحا كبيرا فاق التوقعات


أكد السيد محمد أحمد البشري نائب محافظ بنك السودان المركزي، أن قرار توحيد سعر الصرف الذي بدأ تطبيقه منذ شهر فبراير الماضي حقق نجاحاً كبيراً فاق التوقعات.

وقال لدى مخاطبته مساء الخميس بفندق السلام بالخرطوم ، ورشة إندماج المصارف والمؤسسات المالية السودانية مع النظام المصرفي العالمي ، رغم تعافي سعر الصرف إلا أن هنالك تحديات تواجه العمل ،منها ضعف إستيعاب الصرافات والبنوك لكثير من النوافذ لإستقبال تدافع الجمهور، كاشفاً عن حلول جارية مع بعض الجهات للحد من قلة نوافذ الصرف.

ودعا سيادته الجهات المختصة لوضع خطة للإستفادة من إندماج السودان في الإقتصاد العالمي التي كانت غائبة لثلاثة عقد وذلك عبر سياسات وتشريعات جديدة تواكب المرحلة الجديدة والإنفتاح العالمي حتى لا نرجع مرة أخرى للوراء ويتطلب ذلك دفع هذا التحول قبل إنتهاء العام ٢٠٢١.

وأعلن البشري، أن البنك المركزي وضع خطة هذا العام لمواكبة التحولات والمطلوبات التي تواكب إندماج السودان في التجارة الخارجية والعمل والإستفادة من البرامج التي تسهم في نمو الإقتصاد الوطني.

وأقر نائب المحافظ أن مشكلات التضخم وسعر الصرف تعتبر مسئولية البنك المركزي، داعياً الجهات ذات الصلة للبدء في إتخاذ الإجراءات والإستفادة من برنامج إعفاء ديون السودان التي وصلت إلى ٦٠ مليار دولار حتى نصل شهر مايو المقبل إلى ما يقارب (٨) إلى (١٠)مليار دولار.

ومن جانبه طالب الأستاذ مكين حامد تيراب الأمين العام لجهاز السودانين العاملين بالخارج البنك المركزي والجهات المختصة بوضع برامج لنيل ثقة المجتمع الدولي لإندماج السودان بعد أن تم رفع إسمه من قائمة الدول الراعية للإرهاب بعد مقاطعة اإستمرت لثلاثة عقود بسبب سياسات النظام السابق.

وأكد ضرورة الإستفادة من سياسات برامج توحيد سعر الصرف وتشجيع وتقديم حوافز وإستثمارآت للمغتربين والمهاجربن تشحيعاً لعودتهم للبلاد والإستفادة من كفاءاتهم وخبراتهم الكبيرة ،مشيراً إلى أن الجهاز وبعد قيام الثورة المجيدة درج على التواصل مع المغتربين بدول المهجر من أجل المشاركة في إنفاذ مشاريع الحكومة الإنتقالية.

.وقدم الخبير المصرفي الدكتور احمد عطا الله رئيس مجلس إدارة شركة اب رأيت محاضرة عن تجربته الطويلة في عمل المصارف، منادياً بضرورة الإهتمام بالصراف السودانية بعد الحدث الكبير الذي شهده السودان بعد رفع اسمه من قائمة الإرهاب.

وقال إن المرحلة تتطلب منا العودة للسودان والإسهام في نمو الإقتصاد الوطني.وشدد في محاضرته على أهمية التدريب والإمتثال والحوكمة،معناً عن تكثيف الندوات والورش ، مؤكداً ان الشركة تفتح أبوابها للمساهمة مع البنك المركزي.

واستعرض الدكتور عبد القادر محمد عبدالرسول المدير الإقليمى لشركة اب رأيت أهمية إنعقاد الورشة ،مؤكداً أن الشركة تمتلك المقومات التي تمكنها من المساهمة في تطوير الإقتصاد الوطني، مبيناً إنها تتمتع بكفاءات عالية مهنية وادارية، معرباً عن أمله في أن تسهم الورشة في تنمية وتطوير المصارف.

الخرطوم في 8-4-2021 (سونا)



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *