رياضية

بسبب التداعيات الأخيره اتحاد الكرة يصدر بياناً بشأن حقائق الملف المالي


أصدر اتحاد كرة القدم بيانا أوضح من خلاله، الحقائق المتعلقة بالملف المالي وما أثير في الاسافير وبحسب البيان فإنه تم التاكيد على أن جميع ميزانيات الاتحاد السوداني لكرة القدم تمت مراجعتها من قبل المراجع العام، والاتحاد الدولي لكرة القدم حتى العام 2019م، وعلى وشك الانتهاء من مراجعة ميزانية 2020م، من قبل المراجع القومي وأشار البيان إلى أنه في العادة تكون هناك عدد من الملاحظات والمطلوبات التي تبديها مكاتب المراجعة، ونقوم بالرد عليها، وهي إجراء طبيعي وعادي، يتم في جميع الهيئات والمصالح والوزارات وكشف عن ان مكتب المراجعة المصري المكلف من الاتحاد الدولي لكرة القدم أبدى بعض الملاحظات، والمطلوبات، كضرورة تصوير الشيكات بعد صدورها، لتقديمها للمراجع، مع الحسابات بجانب شهادة خلو طرف من الضرائب في نهاية العام المالي، وهذه أشياء لم يسبق أن طولب بها في الماضي، والمراجع السوداني لحسابات الاتحاد الذي حضر الجمعية العمومية الأخيرة والتي عرض فيها رئيس الجمعية على أعضاء الجمعية الموقف المالي بكل شفافية وتم استعراض ملاحظات مراجع الاتحاد الدولي لكرة القدم ومطلوباته، وكان المراجع القومي قد حضر لتقديم تقريره لميزانية 2019م أفاد بأن معظم المطلوبات من مكتب المراجعة المصري المكلف من الاتحاد الدولي لا يعملون بها عند المراجعة في السودان، وأفاد بأنهم تحدثوا مع قيادات الاتحاد الدولي لكرة القدم عن تقرير مكتب المراجعة المصري المكلف من الاتحاد الدولي، وطالبناهم بإعادة المراجعة وقمنا بإحضار المطلوبات وتصحيح الملاحظات، وتم رفعها الى الاتحاد الدولي لكرة القدم ولفت إلى أن الادارة المالية بالاتحاد الدولي لكرة القدم لم توقف ولم تحجب الدعم عن الاتحاد، بل أرسلت تسييرا شهريا للاتحاد ولكننا رفضنا هذا النهج، لحين تسوية الملاحظات والمطلوبات، والتأكد من أننا نسير في الوضع الصحيح بعد الإيفاء بالمطلوبات ونتوقع أن يتم الاجراء من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم خلال هذا الشهر، وأن يتم وإرسال الدعم بالكامل.

نود أن نؤكد بأن إدارة الشئون المالية بالامانة العامة بالاتحاد تعمل بكل المهنية من أجل تطوير كرة القدم باتباعها المبدأ السليم ، لمعايير العمل المالي والجودة والشفافية.

وجدد التأكيد على أن كل ما تناقلته الأسافير عبارة عن معلومات نحن من نورنا بها قيادة الاتحاد ومجلس الادارة منتهجين مبدأ الشفافية وأبوابنا مفتوحة لأي استفسار أو تلقي المعلومة الصحيحة من مصدرها، وندين ونشجب ما جاء بالمقال الذي تناولته الاسافير بأن ملف الاداء المالي يحوي فساداً أو شبهة فساد، ويحق لنا الرد على هذا بالطريقة والزمان المناسبين.

اخيراً.. نؤكد بأن الجانب المالي في الاتحاد السوداني لكرة القدم يسير بشفافية عالية ومهنية كبيرة، وأن هناك من يحاول أن يقول ما لاصلة له بالحقيقة..

صحيفة الصيحة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *