رأي ومقالاتمدارات

مكي المغربي: نقاط لم ينتبه لها في إفطار الإسلاميين


نقاط لم ينتبه لها في إفطار الإسلاميين
١. وهي النقطة الأهم، أن الطريقة السابقة في حظر مناشط الإسلاميين كانت تحريض الشباب والثوار بالذهاب إليها والغاءها بالمواجهة الشعبية وعندها تتدخل السلطات لإيقاف العنف بعد التأكد من تعطيل المنشط. وما حدث في صالة قرطبة كان النموذج الاول وتكرر كثيرا بمزاعم شتى حتى ولو لم يكن تجمع إسلاميين مثل الغداء الذي أقامه الزميل جمال عنقرة للفريق كباشي ولكن تم التحريض بناء على ذلك. الان اعتقد ان الذين سجلوا موقفا واضحا كالشمس هم الشباب والثوار ولجان المقاومة، انهم لم يعودو واجهات حزبية أو دمي سياسية تسوقها اية جهة إلى معارك هي غير مقتنعة بها، في وقت يتقاصر فيه أداء الحكومة عن توفير مياه أو جرعة دواء أو حتى إكرام ميت بدفنه وترك جثته “تطق” وتتعفن.

٢. بات من المؤكد وجود انقسام بين مكونات الحكومة في التعامل مع الإسلاميين بين فريق مقتنع تماما بالتصالح معهم والسماح لهم بممارسة أنشطة سياسية واجتماعية دون حظر وفريق يراهن على منعهم بقوة القانون وان أفضى الأمر إلى اي نتيجة. والتيار الاول بعضه يرجح التعامل مع الإسلاميين لأسباب مختلفة إذ منهم المبدئي الذي يؤمن بالحريات العامة، ومنهم الواقعي الذي كان يراهن على دعم خارجي وتفويض بالقمع لاستنساخ سيناريو مصر في السودان في ظل دولة ناجحة ولكن خذلهم الدعم الخارجي وضعف الغضب الداخلي على الإسلاميين بسبب الأداء السيء للحكومة الانتقالية.

٣. لم يعد ممن الممكن اختزال الإسلاميين في قيادات قديمة أو تاريخية أو سلطوية تسول لها نفسها المساومة بهم للدخول في صفقات سياسية مشبوهة فات الأوان عليها ولم يعد ممكنا لها تبرير اي تسويات غير مقنعة للتيار الإسلامي الوطني العريض.

مكي المغربي



‫10 تعليقات

  1. النقطة الرابعة كشفت ديكتاتورية اكبر من البشير والكيزان وهي متاصلة في سلوك اليسار والعلمانيين بشدة وهي سبب اساسي يدعو لاقتلاع هؤلاء العملاء الجبناء الكاذبون الفاشلون وحتي لو رجع الكيزان افضل منهم في كل شي وسقطت دعاويهم للحرية للابد

    1. برضو اليسار والعلمانيين والا دينيين والبوذيين افضل واشرف من الحضيض الكيزان الاسلاميين رئيسكم الرقاص كان بصوم الاثنين والخميس ويقرا القران ثم يقوم بالسرقة والقتل والنفاق والكذب كل الصفات الرديئة فى الدنيا يتصف بها الاسلاميين يكفيهم النفاق والكذب

  2. نقاط لايفطن لها إلا من ينادي بتقنين البنقو البخليك تشوف المابنشاف..شغلك نضيف ياودالمغربي ده حالتو مقال بكرت..!

  3. يا عزيزي أوراق الإسلام السياسي باتت محروقة فثلاثة عقود من الزمان لم تخلق نماذج من الأسوة الحسنة وعفة اللسان و طهارة اليد، بل ان واقع تجربتهم في السودان مع كل الأسف جعل من سماحة الدين الإسلامي معبرا لتكويش سقط المتاع من خلال تبني مظاهر التدين السطحية، فالإسلام رسالة خالدة وتحتاج إلى من ينحرون ذواتهم من أجل الأخرين وهذه الفئة لا توجد في الظرف الراهن رغم اتساع جماعات ما يعرف بأهل القبلة.

    1. انت يا سقط المتاع ما عندكم غير تلاتة عقود وحقوا توقفوها لانها الافضل في السودان وهات ارقام

  4. ماذا سيقدم أنصار الاسلام السياسي لهذا الشعب، وفي ظني أن تجربة ثلاثة عقود كانت كافية لتجزير معاني ومضامين الإسلام في مختلف مجالات الحياة، ولكن مع كل الأسف هم ومن تبعهم من أهل القبلة لم يستطيعو تحويل المنطوقات الإسلامية إلي رؤي نظرية وسلوكية تبهر الأعداء بنجاعة الإسلام كمستقبل للبشرية جمعاء وليس لشعب السودان، فالعود دون جراحات عميقة للطريقة والمسلك هي انتهاك للإسلام، فمن يتباكون الآن على الإسلام فقد خبرناهم جيدا ففاقد الشيء لا يعطيه.

  5. والله الكيزان اسواء ناس يكفي مافعلوه في البلاد والعباد ديل خونة حرامية والشي المزعلني منهم هم السبب في التفريط في حلايب وشلاتين والفشقة وكل الحاصل داء في البلد سببه الكيزان قاتلهم الله اي ناس ولو شياطين او كفار عديل كده مادايرين كيزان تاني ولو شكليا انهم مسلمين و مسلمين منافقين خونة مجرمين حرامية مصاصين دماء

  6. احداث لا رابط بينها..
    فض افطار جماعي بالبنبان و معلقون يكتبون يستاهلوا الكيزان و الوزير الذي استنكر صنفوه كوز في لحظة..
    وفاة سجين سياسي متهم و غير مدان و معلقون لا يتبرعون حتى بالترحم على الميت بل بعضهم شامت..
    اطباء اسنان يهزئون وزير الصحة..
    طلاب الجنينة يعتقلون موظفي وزارة التعليم العالي لساعات و لا يطلقوا سراحهم الا بتدخل الشرطة و تعليقات نفس المعلقين هذه فوضى..
    رحلة قادمة من ليبيا بركاب مخالفين للاشتراطات الصحية و يقوم الركاب بتحطيم المطار و الاعتداء على الموظفين و نفس المعلقين يعلقون انها الفوضى..
    فض افطار بالعنف في عطبرة و المعلقون يتهكمون على شيخ يجري و التمرة في فمه..
    نعم يا سادة انها الفوضى القحتية التي ادخلوا فيها البلد و لن تبقي و لن تذر اذا لم توقف قحت و انقلابييها العسكريين عند حدهم

  7. الثورة ماتت من زمان وكل ما يجري مسرحيه هزلية نجحت بامتياز في تشتيت زهن الشعب برافو ود قوش أخراج علي مستوي عالي من الفهم الامني والمخابراتي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *