جرائم وحوادث

السجن لمواطنين وأجانب يديرون منظمة إجرام واحتيال


أدانت محكمة الإرهاب والجريمة المنظمة 6 متهمين بينهم أجانب بالسجن 3 سنوات بمخالفتهم مواد تتعلق بإدارة منظمات إجرام وتزييف واحتيال.
وأوقفت نيابة الجرائم الموجهه ضد الدولة ومكافحة الإرهاب، والأشرطة الأمنية والدعم السريع المدانين وهم مواطنين وأجانب وفق معلومات عن نشاطهم في تنزيل الدولار و تزييف العملات والاحتيال الممنهج، وضبطتهم متلبسين داخل منزل بالخرطوم.

وقال قاضي محكمة الإرهاب محمد سر الختم في حيثيات قراره إن المحكمة ثبت لديها بالشهود و المعروضات بأن المتهمين وهم سودانيون وأجانب من دولتي نيجيريا وغانا يقومون بعمليات تزوير وأفعال احتيال على مدى 6 سنوات، يوقعون بها ضحاياهم مستعيين بجهاز يصدر صوتاً (ماكينة نسخ النقود)، يستخدمونها بواسطة خبير مختص (النيجريي) ثم يحصلون على أموال طائلة.
وأضاف أن الأجانب يحولون أموالهم إلى بلدانهم خلال ساعات من احتيالهم بمكاتب مختصة والاختفاء على الفور.
وأوضحت أن المتهمين خالفوا أحكام المادة ١٧٨ بعناصرها المادي والقصد الجنائي، واضاف أن سلوك المتهمين، وإرادتهم والأفعال المادية الثابتة المصاحبة الوقائع تشير بوضوح إلى اتجاه إرادة المتهمين إلى الاستيلاء على الأموال هذا مع توافر عناصر الاشتراك الجنائي.
وكشفت مصادر عن أن المتهمين من معتادي الإجرام حسب صحيفة سوابقهم التي تؤكد ضلوعهم في عمليات احتيال ونهب على مدى سنين.

السوداني



تعليق واحد

  1. 3 سنوات ؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!
    يحتالوا لاكثر من ست سنوات ونهبوا بالاحتيال اموال المئات من الضحايا وربما مارسوا الكثير من الحرائم الاخرى ثم يكون الحكم فقط ثلاث سنوات سجن !!!! (قوانيننا تشجع الجريمة) !!!! وبعدها يذهبون الى بلدانهم ليستمتعوا بالمليارات التي نهبوها من الضحايا او ربما يذهبون الى مكان اخر لينهبوا المزيد من الاموال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *