عالمية

“فيسبوك” يعتمد تطبيق إجراءات صارمة ضد مروجي الشائعات بشأن لقاحات كورونا


قرر تطبيق “فيسبوك” للتواصل الاجتماعي اعتماد عدد من الإجراءات الصارمة ضد مروجي الشائعات بشأن لقاحات فيروس كورونا المستجد المسبب لمرض “كوفيد 19”.

وأوضح التقرير المنشور عبر موقع “إنغادجيت” التقني المتخصص أن “فيسبوك” قرر التحرك بعد تقرير منشور من قبل مركز مكافحة الكراهية الرقمية، والذي ربط أكثر من ثلثي المعلومات الخاطئة عن لقاحات “كوفيد 19” بتطبيق “فيسبوك”.

وأعلنت شركة فيسبوك أنه حظر أكثر من 36 حسابا ومجموعة وصفحات كبرى توصف بأنها حسابات “فائقة الانتشار” متورطة في نشر معلومات مضللة عن لقاحات كورونا.

وأشارت في بيان رسمي، “فرضنا أيضًا عقوبات على ما يقرب من 20 صفحة أو مجموعة أو حسابًا إضافيًا مرتبطًا بتلك المنشورات المضللة، مثل نقل منشوراتهم إلى أسفل في شريط الأخبار حتى يراها عدد أقل من الأشخاص أو لا يوصون بها للآخرين”.

وأضافت بقولها “لقد فرضنا عقوبات على بعض نطاقات مواقع الويب الخاصة بهم أيضًا، لذلك تم نقل أي منشورات بما في ذلك محتوى موقع الويب الخاص بهم إلى مستوى أدنى في آخر الأخبار”.

ولكن أقرت “فيسبوك” بأن بعض الحسابات المرتبطة باقية على الإنترنت، وترجع ذلك لأنه إما الحسابات غير نشطة أو لا تنشر محتوى مخالفًا للقواعد أو لم تشارك سوى “كمية صغيرة” من هذا المحتوى.

العربية نت