سياسية

لجنة إصلاح “قحت” : مبادرة حمدوك تفتقر لكثير من الأسس


وصف مقرِّر اللجنة الفنية لإصلاح قوى الحرية والتغيير عادل المفتي، مبادرة رئيس الوزراء حمدوك، بأنها تفتقر لأسس الاختيار.

وقال لـ(الصيحة) أمس، إن أي تجاوز للوثيقة الدستورية أو للحرية والتغيير يعتبر “انقلاباً مدنياً”، وأكد رفض أي حاضنة جديدة، وأنه كان على حمدوك توحيد قوى التغيير أولاً وتقوية الحاضنة، ولذلك المبادرة بها استعجال وتفتقر لكثير من الأسس ولا تخدم الغرض لاحتوائها على مكونات متشاكسة.

وأكد المفتي ضرورة قيام المؤتمر التأسيسي والرجوع لمنصة التأسيس، وقال إن المجلس المركزي هو المسؤول الأول عن الأخطاء، وإن قيام التشريعي يحتاج آلية جديدة، وقيامه بهذه الطريقة سيكون مُشوّهاً وينحصر في بعض أحزاب وتكتلات المجلس المركزي، وقال إن الآلية بها أخطاء ولا بد من إعادة تكوينها.

الخرطوم- آثار كامل
صحيفة الصيحة