أبرز العناوينرأي ومقالات

حسين خوجلي: الذي يحدث فى الخرطوم ليست مجرد سرقات انما هي مؤامرة وخطة ناجحة لاخلاء السودان من (..)


اغلق اهل الشرق الميناء والطريق الاستراتيجي واغلق اهل النيل المال والخيال (ونسمات اريج الشمال ) واغلق اهل كردفان النفط والطاقة واغلقت عصابات النيقرز وتسعة طويلة الخرطوم واغلقت الحكومة العدمية فسحة الامل.
وكل ذي ميلة مالها
وكل ذي قولة قالها
حتى خرجت لهم بابناء الكفاح
وزلزلت الارض زلزالها .
2- اشهر عبارات الدهشة على تى شيرت الشباب عبارة عجب وعجيب وعجوبة .
3- مخطئ وغافل من يظن ان مقتل الجامعي مازن هى مجرد جريمة قتل عابرة فالسارقون على مر تاريخ الانسانية ينهبون ويتوارون بحذر وحيطة . المتوحشون وحدهم هم الذين يحتالون ويكذبون ويسرقون ويقتلون ويمثلون بجثث الضحايا ان الذي يحدث فى الخرطوم ليست مجرد سرقات انما هي مؤامرة لنشر الفزع وسط الامنيين وخطة ناجحة لاخلاء السودان من القوى الحية ايذانا بسكان قادمون من المجهول .
للاسف كل جوار الوسط متيقظون ومدججون بالسلاح واهل الاعتدال يغطون فى نوم عميق .
4- استمعت لفيديو للناشط محمد الفكي سليمان ايام كانت شايلا الهاشمية قبل ان تقله الانفنتي اخر موديل يقول فيه كيف نسمح لانفسنا للاشتراك فى سلطة فيها القتلة برهان وحميدتي وكباشي وياسر العطا وهم والغون فى دماء الشهداء .
عزيزي ود الفكي ولانك برلوم صحافة فاني اعينك ببيت المتنبئ حين تستضاف
ومن نَكَدِ الدّنْيا على الحُرّ أنْ يَرَى
عَدُوّاً لَهُ ما من صَداقَتِهِ بُدُّ
(في تبرير يا كشة اجمل من كده )
5- تفيد التحريات بانه تم فصل المحاسبين الشرفاء فى المؤسسات المختلفة بحجة انهم كيزان واستبدلوهم بمجموعة من المزيفين يحفظون سر اللصوص ولايحفظون جداول الضرب ايذانا ببذوغ ليلة خم الرماد
6- يستعد احرار الكلمة وشجعان المواجهة ضد الابتزاز والاستبداد مزمل ابوالقاسم وضياء الدين بلال وعادل الباز وسهير عبدالرحيم لاصدار صحيفة شرف الكلام التى تصدر فى كل ساعة ولحظة لنشر ثقافة الوعي وتبديد الشر خطابات الشر الانتقالي .
7- شعارات الجماهير التى ليس فيها تعقيد ولا مزايدة السلام الدائم والطعام العاجل والانتخابات المبكرة والحكومة الشرعية التى تبعد الاشرار الذين لاحظ لهم فى الماضي والحاضر والمستقبل فى دائرة واحدة هل ادركتم لماذا يتعجلون ولماذا يتشبسون ؟

حسين خوجلي



‫6 تعليقات

  1. الشعب يجهل المصير الأسود الذي ينتظره مصير اسود تنفذه حركات التمرد بدعم من اصدقاءهم الجنوبيين لنقل المعركة إلى قلب العاصمة المعركة التي خسرها التمرد في فيافي دارفور واحراش النيل الأزرق هاهم يكسبونها في قلب الخرطوم لينطلق مسلسل التقتيل ليطال كل من لا يرطن

    1. ولا تنسى ان الشيوعي يدعم حركات التمرد بالاعلام والافكار … ولا تنسى ان الشيوعي لا هم له سوى شيطنة الجيش وتفكيكه وهم يبحثون بكل السبل للانقضاض عليه ..
      لكن اقول للشيوعية والحركات المتمردة انتم تناطحون صخرة ….
      الجيش وااااااعي وجاااااهز …
      عسكريااااااااو

  2. لو الجيش والشرطة وجهاز الامن والدعم السريع كل واحد فيهم قام بالمطلوب منه تماما ان شاء الله لن يصيب
    هذه البلاد اى شر لكن لا ندرى ماذا نقول والله المستعان

      1. والله بني كوز احسن من القحاطه الدمروا البلد في سنتين بس الله يدمرهم ونتفك منهم
        كنا معاهم في الاول لكن لقيناهم افسد من الكيزان والشي العملوهو في سنتين والله الكيزان في تلاتين سنه ماعملوهوا ….وماينكر الكلام ده الا واحد اعمى البصر والبصيره …
        والله انا لاكوز ولاعندي معاهم علاقه وماكنت بكره شي اكتر من الكيزان لكن بعد الشفناه من القحاطه بقينا نترحم على ايام الكيزان .
        حسبنا الله ونعم الوكيل ….

  3. لو متكل علي ترك ومأجوريكم من الصحفجية لارجاع مجدكم ومواصلة كنز أموال الحرام تبقي وأهم… قريبا سيزول شحمكم الذي نبت من سحت… الثورة باقية ما بقيت في شباب السودان روح….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *