منوعاتمدارات

وَحَل سيارة سيدة أجنبية بشوارع الخرطوم تثير الانتقادات على أوضاع العاصمة (صورة)


أثارت صورة متداولة لدبلوماسية أجنبية، تحاول إخراج سيارتها، التي غاصت بالطين، بإحدى شوارع أمدرمان كُبرى مُدن العاصمة السودانية الخرطوم، أثارت الانتقادات على أوضاع شوارع العاصمة المتردية خاصة في الخريف.

وأظهرت الصورة، الدبلوماسية وهي تحمل معولاً تحاول بجهد في إخراج إطارات سيارتها من الوحل، وسط العاصمة، في مشهد وصفه البعض “بالفضيحة”.

ويعاني سكان العاصمة من رداءة الطرق الداخلية، بشكل أصبح مقلقاً، ومسيئا لوجه المدينة، وسط تجاهل تام للصيانة والرصف من قبل مسؤولي ولاية الخرطوم.

الخرطوم: (كوش نيوز)



‫6 تعليقات

  1. في لاندكروزر بتوحل ولا حركات ستات ساكت عربات بوكو حرام دي بتقطع صحاري وشن العربات هي اتويس وكيلك وكورولا وبقيه السجم شكلها الاوروبية دي عايزة تسبب بينا إساءة اكتر من البلاوي الفينا دي

  2. الفضيحة الأكبر هي انعدام المروءة والشهامة ووقوف الفراجة، بلا حراك للمساعدة والدعم.
    هل ما زلنا سودانيين ام صرنا رعايا دولة أجنبية؟

  3. زول حاكم 30 سنة يعني اعتى الدول العظمى مدة نهضتها لا تزيد من عشرين 15 سنة نهوض في شتى المجالات تقنيا صناعيا بنية تحتية انتم حكمتم بلد بهذه المدة بالحديد والنار يطلع كل منتسبي النظام حرامية اصغر فاسد ثروته تعيش وحدة ادارية والاسواء المحزن مخترقين طلعوا عملاء اجتماعتهم تباع للقنوات هل انتم تحبون السودان وشعبه ولا السلطة والمال انتم المافيا اشرف منكم كنت واتمنى لليوم ان اجد كوز يقول يجب محاسبة اي فاسد وادخلنا في هذا النفق المظلم الذي لا خروج منه

    1. الزول الفاشل ما يقعد 30 سنه يقول حكمونا الحرامية حكمونا الحرامية !! انت الما حرامي والطلعت هسي حرامي في سنتين بس تسرق بالمليارات ورينا عملت شنو ؟ البلد هسي مافيها اي نوع من الخدمات . والطرق الهسي بنتكلم فيها دي عملوها ناس الانقاذ الحرامية ديل . وحمدوك غلبو يصينا مجرد صيانة !! ومحطات الكهربا العملتا الانقاذ الحرامية حمدوك غلبو يوفر ليها الوقود والاسبيرات . الانقاذ الحرامية ديل بنوا محطات وشبكات الكهربا وبنوا الطرق الولائية والداخلية وشبكات الاتصالات وبنوا قاعدة صناعية مقدرة وطلعوا البترول الهسي حمدوك قاعد يحلب فيهو وطلعوا الذهب ، يعني كل البنيات التحتية الموجودة في البلد عملوها الحرامية ديل هسي طيب ورونا انتو يا حرامية يا صغار قاعدين تبنوا شنو . انتوا حتى تشغيل محطات الكهربا وصيانة الطرق بتاعت الانقاذ غالباكم . لا نريد لبلادنا ان يخرج منها فاشل لياتي فاشل اخر ولا ليخرج حرامي وياتي حرامي اخر ويدعي النزاهة بالكذب على الشعب السوداني !!!!. كل الاحزاب الموجودة في الساحة الان بما فيهم احزاب الكيزان كل واحد فيهم اسوأ من الاخر وكل واحد فيهم همه في السلطة والمصالح الحزبية والشخصية وتاتي البلاد في اخر اهتماماته . وكل واحد فيهم يدعي النزاهة دون الاخرين وكل واحد فيهم يريد السلطة لنفسه بالجعجعة دون الاخرين . وبلادنا الان ضائعة وسط احزابنا الفاسدة والعاجزة والحرامية والقبيحة .

  4. الفضيحة هى عدم المروءة…. معقول راجل يقيف يتفرج في مرة في الشارع شغالةبتحفر وتشيل في الوحل ولا راجين الحكومة تقول ليهم ساعدو الخواجية دي( لانواي حاجة ينرميها في الحكومة لو الكيزان وولا الشيوعية)
    يا حليل السودان
    وحليل اب عاج اخو البنيات

  5. وين ناس حنبنيه ,البناء والتعمير بالفعل وليس بالشعارات كم مره قرات بان الخرطوم تغرق فى شبر من ماء الخريف ,توقعنا ثورة ديسمبر ان تقود البلد الى الامام ,الواقع بقول الحال كما هو بل اسوء مما كان عليه ,وين الكفاءات التى قدونا بها وين الناس الذين كانوا لاجئين ف الدول الغربيه والان هم بالسلطه ,

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *