سياسية

الحرية والتغيير: لا نريد صداما مع العسكريين في السودان


فيما لا تزال الأزمة مستمرة بين المكون العسكري والمكون المدني في السودان، وسط تبادل للاتهامات شدد أحد قياديي قوى الحرية والتغيير على وجوب جلوس الجانبين معا، والتفاوض من أجل حل الأزمة.

وقال إبراهيم الأمين، نائب رئيس حزب الأمة السوداني، لقناة العربية، الاثنين، لابد من التفاوض لحل الأزمة مع المكون العسكري”. كما شدد في الوقت عينه على ضرورة مراجعة عمل المكون المدني، موضحا أن هناك العديد من الخلافات داخل قوى الحرية والتغيير.

أما في ما يتعلق بالانقلاب العسكري، فأكد أن السودان بأكمله ضد الانقلابات، مضيفاً أنها مرفوضة محليا وعلى صعيد الأسرة الدولية أيضا. إلى ذلك، قال بحسب العربية نت: “قضيتنا المركزية هي التحول نحو الدولة المدنية الديمقراطية في البلاد”.

كما دعا إلى تفادي أي حساسية بين المكونين المدني والعسكري، مؤكدا أن “هناك وثيقة دستورية تحكم العلاقة بين الجانبين”. وتابع قائلا: “حصل خرق لبنود تلك الوثيقة التي تحدد صلاحيات كل مكون.

الخرطوم: (كوش نيوز)



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *