سياسية

الثوريّة: ما يحدث الآن سيقسّم أجسام الجبهة الثورية


قال مقرّر الجبهة الثورية محمد إسماعيل، إنّ ما يحدث الآن في الساحة السياسية سؤدّي إلى انقسامٍ في أجسام الجبهة الثورية.

وأشار إسماعيل، إلى وجود طرفين من الجبهة الثورية، جزء منها مع قوى الحرية والتغيير، وجزء مع”منصة التأسيس”.

وأكّد أنّ ما يدور حاليًا لن يؤثّر على اتّفاق جوبا، مؤكّدًا أنّ اتّفاق جوبا واضح.

وقال” اختلاف الآراء يؤدّي إلى تأخير كثير من المهام فقط وعرقلة تنفيذ بين الأطراف”.

وأشار إلى خروج حركة العدل والمساواة بقيادة جبريل إبراهيم والتحالف السوداني بقيادة خميس أبكر من الجبهة الثورية برئاسة الهادي إدريس وانضمامهما إلى الجبهة الثورية”القيادة الجماعية” المؤسسة لمنصة التأسيس بجانب بعض الكيانات وحركة جيش تحرير السودان جناح مناوي وبعض الأحزاب.

وأضاف” تبقى مع الجبهة الثورية قيادة الهادي إدريس كل من الحركة الشعبية ـ شمال بقيادة مالك عقار، وتجمّع قوى تحرير السودان بقيادة الطاهر حجر ومؤتمر البجا المعارض برئاسة أسامة سعيد”.

باج نيوز



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *