فيسبوك

سقط نظام البشير بانقلاب بن عوف وسقط نظام قحت بانقلاب البرهان


عندما سقط نظام البشير بانقلاب بن عوف وتم التحفظ عليه في مكان آمن ودخل معه السجن كم قيادي.
خرج انصاره من العامة في مواكب سموها الزحف الاخضر ولكنهم بعد حين عادوا لطبيعة حياتهم ونسو بشيرهم ونظامه
واما القيادات الماسكة الملف المالي سافروا جت تركيا هربا بما خف وزنه وغلا ثمنه .

وعندما سقط نظام قحت بانقلاب البرهان تم التحفظ على حمدوك في بيته اقامة جبرية لتأمينه ودخل معه السجن كم قيادي من قحت .
فخرج انصاره من العامة في مواكب سموها الردة مستحيلة
لكنهم عادوا لطبيعة حياتهم ونسو حمدوك ورهطه .
اما القيادات امثال صلاح مناع فقد هربوا للقاهرة بما خف وزنه وغلا ثمنه .
بئس البدايات وبئس النهايات !!
#العودة_مستحيلة

ابراهيم اسماعيل



‫2 تعليقات

  1. قحت دخلت المشهد السياسي بدون ان تنضج حيث رفضت فكرة برنامج عمل ما بعد سقوط البشير وأصرت على فكرة الأحزاب المتشاكسة المتهالكة وشعارها المضلل تسقط بس ولم تكن تعلم أن في السياسة لابد أن تبحث عن موطئ قدمك قبل ان ترفعها.
    وضع الشباب امل ان تكون التجربة جديدة وتعبر عن القطاع العريض لكن للاسف سقطت في وحل الاحزاب من يومها الأول وتجربة المحاصصة والصراع علي الكرسي والمسرحية التي شاهدها الشعب وأخيرا الملاسنات العليظة والإساءة للجيش هي من ضمن عوامل موضوعية عجلت بخروجها تماما كما تعجلت في الدخول. .. اللهم هل من معتبر.
    الذي أخشاه ان تؤول تركة قحت لبعض عملاء الغرب او بقايا الأحزاب فتفني التجربة التي الهمت البعض .
    علي شباب قحت ان يجلسوا مع أنفسهم بعيدا عن الأحزاب ويقرروا خطواتهم بتروي أولا بناء الأفكار والتبشير بها والصبر علي ذلك ومن ثم لا يتعجلوا بقطف الثمار ويوم يقتنع البعض لذلك سيكون لهم نصيب في صندوق الانتخابات اما لو سارت وراء الأحزاب او زابت فيهم علينا ان نقول حينها وبدون تحفظ … رحم الله قحت واهلها

  2. لا أمل لنا الا في الله ثم هؤلاء الشباب الذين سيرمون بعون الله كل عفن السودان القديم الي المزيفة وسيبنون السودان الجديد الذي يريدونه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *